السلطات الكندية تمدد قيود السفر الدولي مع أمريكا

2021-06-18 | منذ 1 شهر

قال وزير السلامة العامة الكندي، بيل بلير، الجمعة 18 يونيو 2021، إن بلاده مددت القيود الحدودية التي تحد مما يسمى بالسفر غير الضروري من الولايات المتحدة حتى 21 يوليو/ تموز، في ظل استمرار جائحة فيروس كورونا.

وقال بلير في بيان عبر تويتر: "أولويتنا الأولى ونحن نحارب كوفيد هي الحفاظ على سلامة الكنديين. بالتنسيق مع الولايات المتحدة، نوسع القيود على السفر الدولي غير الضروري معها حتى 21 يوليو 2021".

وتابع: "كما قلنا، تخطط الحكومة لتدابير للكنديين الذين تم تطعيمهم بالكامل والمقيمين الدائمين وغيرهم ممن يُسمح لهم حاليا بدخول كندا وستقدم مزيدا من التفاصيل يوم الاثنين، 21 يونيو/ حزيران".

كان من المقرر أن ينتهي العمل بالقيود الحالية في 21 يونيو، ومع ذلك، فإن المسؤولين الأمريكيين والصناعيين توقعوا تمديد العمل بها مرة أخرى.

أعرب قادة الأعمال في الولايات المتحدة وكندا عن قلقهم المتزايد بشأن الحظر المفروض على السفر غير الضروري على الحدود البرية بالذي تم فرضه في مارس/ آذار 2020 وتم تجديده شهريًا منذ ذلك الحين.

ذكرت وكالة "رويترز"، في 8 يونيو، أن إدارة بايدن كانت تشكل مجموعات عمل من الخبراء مع كندا والمكسيك والاتحاد الأوروبي والمملكة المتحدة لتحديد أفضل السبل لاستئناف السفر بأمان بعد 15 شهرا من القيود الوبائية.

قال رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو، يوم الأحد، إنه تحدث مع الرئيس الأمريكي جو بايدن حول كيفية رفع القيود، لكنه أوضح أنه لم يتم تحقيق أي تقدم.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي