سد النهضة.. مفوضية الاتحاد الإفريقي تبدي استعدادها دعم الوساطة

2021-06-14 | منذ 1 شهر

أعلن رئيس مفوضية الاتحاد الإفريقي موسى فكي، الأحد 13 يونيو ، استعدادهم دعم جهود الوساطة في مفاوضات سد “النهضة” المتعثرة، مؤكدا جاهزية الاتحاد لوضع كافة إمكانياته أمام السودان ومصر وإثيوبيا، لإيجاد حل للأزمة.

جاء ذلك خلال لقاء فكي مع رئيس الوزراء السوداني عبد الله حمدوك، ونائب رئيس مجلس السيادة، محمد حمدان دقلو “حميدتي”، بالعاصمة الخرطوم، وفق بيانين منفصلين للحكومة والمجلس السيادي.

وأعرب فكي عن “استعداد مفوضية الاتحاد الإفريقي، لدعم جهود الوساطة في ملف سد النهضة، التي يقودها الرئيس الحالي للاتحاد الإفريقي، ورئيس الكونغو الديمقراطية، فيليكس تشيسيكيدي”.

وأوضح أنه “تم الاتفاق على تقديم السودان معلومات إضافية فيما يتعلق بملف مفاوضات سد النهضة إلى مفوضية الاتحاد الإفريقي”.

بدوره استعرض حمدوك تطورات مفاوضات سد “النهضة”، مؤكدا أن موقف بلاده يتلخص في ضرورة التوصل إلى اتفاق قانوني ملزم حول ملء وتشغيل السد.

وشدد حمدوك على ضرورة ذلك “حتى يتمكن السودان من تنظيم مشروعاته التنموية، وتفادي الأضرار التي يمكن أن تنتج عن غياب معلومات مفصلة حول الملء والتشغيل”، حسب البيان ذاته.

وفي لقاء منفصل مع دقلو، أكد فكي أن “الاتحاد الإفريقي جاهز لوضع كافة إمكانياته أمام السودان ومصر وإثيوبيا، لإيجاد حل لأزمة السد”.

من جهته أكد دقلو “موقف السودان بضرورة التوصل إلى اتفاق قانوني ملزم لكل الأطراف بشأن ملء وتشغيل سد النهضة”، وفق بيان لمجلس السيادة.

والسبت، وصل فكي إلى الخرطوم، في زيارة رسمية تستغرق يومين، يلتقي خلالها برئيس مجلس السيادة السوداني، عبد الفتاح البرهان ونائبه محمد حمدان دقلو، ورئيس مجلس الوزراء عبد الله حمدوك.

وتُصر أديس أبابا على ملء ثانٍ للسد بالمياه يُعتقد أنه في يوليو/تموز وأغسطس/آب المقبلين، بعد نحو عام على ملء أول، حتى لو لم تتوصل إلى اتفاق.

بينما تتمسك القاهرة والخرطوم بالتوصل أولا إلى اتفاق ثلاثي، للحفاظ على منشآتهما المائية، وضمان استمرار تدفق حصتيهما السنوية من مياه نهر النيل.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي