الرباط تزرع أسلاكاً شائكة لمنع تدفق المهاجرين إلى مدينة سبتة

2021-06-09 | منذ 4 شهر

شرع المغرب في وضع أسلاك شائكة وحواجز للموج على الحدود مع مدينة سبتة الخاضعة للإدارة الإسبانية، لمنع تدفق المهاجرين إليها، وفق إعلام محلي.

وقات مصادر ، نقلا عن وسائل إعلام إسبانية في سبتة، إن “السلطات المغربية بدأت بوضع الأسلاك الشائكة، وحواجز للموج على امتداد الشاطئ المؤدي إلى نقطة العبور (نحو المدينة)”.

وأضاف أن “السلطات المغربية أبلغت نظيرتها الإسبانية، بأعمال تقوية الحدود مع سبتة، سواء بالمعبر المذكور، أو من بلدة بليونش (شمال)”.

كما نشرت وسائل إعلام إسبانية، صورا قالت إنها لعمليات “وضع أسلاك شائكة من جانب السلطات المغربية”.

وكان أكثر من 7 آلاف مهاجر، تمكنوا من التسلل إلى سبتة، برا وبحرا، من بينهم مئات القاصرين المغاربة، الأمر الذي أشعل فتيل التوتر بين الرباط ومدريد، منذ 17 مايو/أيار.

وحتى الساعة (21:00 ت.غ) لم يصدر تعقيبا من السلطات المغربية بشأن هذا الموضوع.

ومطلع يونيو/ حزيران الجاري، شهدت مدينة الفنيدق (شمال) المغربية الحدودية، مواجهات بين رجال الأمن ومهاجرين راغبين في دخول مدينة سبتة، على خلفية احتجاجات بسبب تردي الأوضاع المعيشية بعد منع السلطات عمليات “التهريب المعيشي”، إذ يعتمد اقتصاد المدينة بنسبة كبيرة على نقل السلع من سبتة وبيعها داخل المغرب

 



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي