اللقاح سلاح الهند لتجنب موجة ثالثة من «كورونا»

2021-06-02 | منذ 4 شهر

تكثف الهند من وتيرة إنتاج اللقاحات ضد فيروس «كورونا» المستجد (كوفيد19) في خطوة استباقية لتجنب موجة جديدة من الوباء، كما وسعت فرنسا حملة التطعيم غير أنها أبقت الأولوية للفئات المعرضة للخطر.

وفي حين عززت من مراقبة السلامة فيما يتعلق باللقاحات، أعلن مسؤولون أن معهد «سيروم الهندي للمصل واللقاح» سيزيد إنتاجه من لقاح «أسترازينيكا» للوقاية من «كوفيد19» بنحو 40% الشهر الجاري، في أول خطوة لمعالجة نقص اللقاح الذي عرقل مكافحة البلاد لفيروس «كورونا».

زيادة تدريجية

ويقول مسؤولون حكوميون وخبراء إن السبيل الوحيد أمام الهند لتجنب موجة ثالثة من التفشي هو تطعيم غالبية سكانها البالغ عددهم 1.3 مليار نسمة. وقال ناطق رسمي إن معهد سيروم، أكبر مصنع للقاحات في العالم، سينتج 90 مليون جرعة من لقاح «أسترازينيكا» يونيو الجاري بالمقارنة مع 65 مليون جرعة شهرياً ينتجها حالياً.وأضاف المسؤول المشارك في عملية الموافقة على اللقاحات «ستكون هناك زيادة تدريجية في اللقاحات».

وسجلت الهند أمس أدنى زيادة يومية في الإصابات الجديدة بفيروس «كورونا» منذ 11 أبريل الماضي بعد تسجيل 152ألفاً و734 إصابة أول من أمس.

فرق طبية

وفي الصين، نقلت وكالة «بلومبرغ» للأنباء عن نائب المدير العام في المركز الصيني لمكافحة الأمراض والوقاية منها فنج تسي جيان، القول إن السلطات الصحية المحلية عينت فرقاً لجمع وتسجيل أي آثار بعد التطعيمات.

واجتاز نظام مراقبة سلامة اللقاحات، الذي تم تأسيسه في عام 2005، تقييم منظمة الصحة العالمية، حسبما قال فنج. وتشير البيانات إلى أن لقاحات «كورونا» الصينية أظهرت أنها آمنة.

جهود حثيثة

وفي فرنسا، ومع توسيع حملة التطعيم ضد الفيروس لتشمل جميع البالغين، دعا رئيس الوزراء جان كاستكس إلى بذل مزيد من الجهود للوصول إلى أولئك المعرضين للخطر بشكل خاص. وقال خلال زيارة لمركز التطعيم في سان مور دي فوس بالقرب من باريس إن إتاحة التطعيم الآن للجميع، لا ينبغي أن ينتقص من هدف الوصول إلى جميع الفرنسيين المعرضين للخطر. وقال إنه من الضروري أن يتم تطعيم هؤلاء الأشخاص في أسرع وقت ممكن.

تعزيز القدرات

وافقت دول منظمة الصحة العالمية التي تتصدّر المعركة ضد «كورونا» على تعزيز قدرات المنظمة، غير أنه لا يزال يتحتم تحديد كيفيّة إصلاحها. وصادقت لجنة على القرار قبل تبنيه في جلسة موسعة وصفها المدير العام للمنظمة تيدروس غيبرييسوس بأنها من الأهم في تاريخ منظمة الصحة العالمية.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي