رداً على العدوان.. "القسام" تقصف المستوطنات الإسرائيلية المحاذية لغزة

2021-05-18

القدس المحتلة-وكالات: كثفت كتائب عز الدين القسام، الجناح المسلح لحركة “حماس”، الثلاثاء 18مايو2021، قصفها لتجمعات استيطانية إسرائيلية، قريبة من قطاع غزة.

وأفادت “القسام” عبر بلاغات عسكرية متعددة، بأنها أطلقت رشقات صواريخ وقذائف هاون، على تجمعات إسرائيلية ومنها نتيفوت، وأوفكيم، وموقع إسناد “صوفا”، وناحل عوز، وسديروت، وزيكيم، ومجمع مفتاحيم، ورعيم، وكريات جات، وأسدود وعسقلان، وبئر السبع.

وجرى رصد ما لا يقل عن 13 بلاغا عسكريا، أصدرتهم “القسام”، للإعلان عن مسؤوليتها عن هذه الهجمات الصاروخية.

وبحسب وسائل إعلام إسرائيلية، فقد أسفر القصف عن مقتل شخصين، وإصابة 9 آخرين، منهم 2 وصفت جراحهم بالخطيرة.

وبحسب كتائب القسام، فإن هذا القصف يأتي ردا على العدوان الإسرائيلي المستمر على القطاع.

وشن الطيران الحربي الإسرائيلي، صباح الثلاثاء، عشرات الغارات الجوية، على مسجد وبنايات سكنية وأراض، ومواقع، في قطاع غزة؛ ما تسبب في إصابة عدد من المدنيين وإلحاق أضرار مادية جسيمة.

وأفاد مراسل “الأناضول” بأن الجيش الإسرائيلي قصف اليوم 12 بناية ومنزلا سكنيا.

والثلاثاء، ارتفع عدد ضحايا العدوان الإسرائيلي المتواصل على غزة، منذ 10 مايو/ أيار الجاري، إلى 213 شهيدا، بينهم 61 طفلا، و36 سيّدة، بجانب 1442 جريحا، بحسب وزارة الصحة الفلسطينية.

فيما بلغ عدد ضحايا الضفة الغربية، منذ 7 مايو الجاري، 23 شهيدا ومئات الجرحى، وفق وزارة الصحة.

ومنذ 13 أبريل/نيسان الماضي، تفجرت الأوضاع في الأراضي الفلسطينية المحتلة، جراء اعتداءات “وحشية” ترتكبها الشرطة الإسرائيلية ومستوطنون في مدينة القدس المحتلة، وخاصة المسجد الأقصى ومحيطه وحي “الشيخ جراح” (وسط)، إثر مساع إسرائيلية لإخلاء 12 منزلاً من عائلات فلسطينية وتسليمها لمستوطنين.









كاريكاتير

إستطلاعات الرأي