الأردنييون يهتفون لا سفارة للكيان على أرضك يا عمان

متابعات الأمة برس
2021-05-18 | منذ 7 شهر

بتنظيم من اللجنة الشعبية ،انطلقت مسيرة احتجاجية حاشدة ، مساء الاثنين 17 مايو 2021م ،من مسجد القدس في مخيم البقعة وصولاً إلى دوار العودة ، بمشاركة الالاف وذلك دعماَ واسناداً للمقاومة الفلسطينية في مواجهتها للعدوان الصهيوني الغاشم على قطاع غزة ونصرة للمسجد الأقصى و صمود الشعب الفلسطيني في القدس والضفة الغربية .

المسيرة جابت أزقة المخيم، وحيا المتظاهرون المقاومة الباسلة كونها أحد الخيارات الفاعلة لكنس الاحتلال من الأراضي الفلسطينية ، حيث صدحت حناجرهم بالهتافات والاغاني الثورية الحماسية و المطلبية مع رفعهم الاعلام الفلسطينية : ” عالقدس رايحين ، شهداء بالملايين ” علا يا بلادي علا غاز العدو مذلة، “صواريخك يا عياش، عاش من ضربها عاش ، لا سفارة للكيان على أرضك يا عمان ، الرابية بدها تحرير من السفارة والسفير،وادي عربة مش سلام وادي عربة استسلام ، من مية للمية ، فلسطين عربية”.

ورفع المحتشدون شعارات مناهضة للكيان الصهيوني ومتضامنة مع الشعب الفلسطيني ، كما أضرم المتضامنون النار في العلم الإسرائيلي رفضا للعدوان الذي يتعرض له قطاع غزة، والانتهاكات السافرة والمستمرة التي تمارسها السلطات الإسرائيلية في القدس وأراضي الضفة المحتلة .

وطالبت المسيرة السلطات الأردنية بطرد سفير الاحتلال من عمّان وقطع العلاقات الدبلوماسية وإلغاء جميع الاتفاقيات الرسمية وغير الرسمية مع العدو الصهيوني، مشددةً على التمسك بالوحدة الوطنية.

وعلى صعيد مرتبط ، ألقى عضو مجلس شورى جماعة الاخوان المسلمين نعيم جعابو كلمة خلال المسيرة قال فيها :”يخرج مخيم البقعة أكبر مخيمات الشتات الفلسطيني لاستشعاره بوحدة المعركة والمقاومة مع العدو الصهيوني ، مؤكداً أن الشعب الفلسطيني بكل فصائله وقواه الحية في الشتات مع المقاومة البطلة ضد العدو الصهيوني في معركة الشرف والبطولة للدفاع عن الارض والمقدسات “.

ووجه ابوجعابو رسالة واضحة إلى العالم أجمع أن هذا العدو الجبان الذي يستهدف الاطفال والنساء والشيوخ والمباني السكنية والمستشفيات يعبر عن عجزه وفشله وهزيمته أمام المقاومة الفلسطينية وإرادة الشعب الفلسطيني في كل فلسطين من نهرها الى بحرها.

وأشار في حديثه لـ القدس العربي إلى أن المقاومة استطاعت توحيد جميع الجبهات و أشعلتها في الأرض المحتلة في 48 والضفة وغزة ضد العدو الصهيوني ، إضافة إلى استطاعتها بتوحيد جميع مكونات الشعب الفلسطيني في الداخل والخارج تحت لواء المقاومة والصمود في هذه المعركة ضد الاحتلال الصهيوني .

واشاد َ ابو جعابو بكل من يدعم المقاومة بكافة الاشكال والطرق وخاصة بالتجهيزات العسكرية لمواجهة العدوان الإسرائيلي الغاشم وعلى رأسهم جمهورية ايران الاسلامية .

من جانبه ، قال عضو اللجنة الشعبية في مخيم البقعة محمد ابو هنية أن “هذه المسيرة جاءت استكمالا لدور مخيم البقعة عاصمة الشتات الفلسطيني الأقرب إلى نبض فلسطين المقاوم، ونصرة للمسجد الاقصى وعموم الاهل في فلسطين ودعماً لمقاومتنا المنتصرة بإذن الله في غزة الكرامة والعزة التي أثبتت أن النصر على العدو الصهيوني ممكن وقريب وما هو إلا مسألة وقت لا غير”.

وأكدَ أبوهنية في تصريحات خاصة لـ القدس العربي أن مطالبهم المستمرة من النظام السياسي الأردني متمثلة بقطع جميع العلاقات والمعاهدات المذلة مع العدو الصهيوني من اتفاقية وادي عربة إلى اتفاقية الغاز الفلسطيني المسروق واغلاق السفارة وطرد السفير.






كاريكاتير

إستطلاعات الرأي