بالرغم من التحذيرات.. المظاهرات الداعمة لفلسطين تعم ألمانيا (صور وفيديوهات)

2021-05-16 | منذ 7 شهر

مظاهرات حاشدة في برلين شارك بها الآلاف من مناصري القضية الفلسطينية

برلين ـ علاء جمعة

شهدت مدن ألمانيا السبت واليوم الأحد 16 مايو/أيار الجاري، مظاهرات حاشدة شارك بها الآلاف من مناصري القضية الفلسطينية، وذلك بالرغم من التحذيرات التي صرحت بها الحكومة الألمانية بضرورة الالتزام بالتباعد الصحي.

ورفع المشاركون شعارات باللغات العربية والألمانية والإنكليزية تندد بالعدوان على الفلسطينيين وتؤكد على أن القوانين الدولية ضمنت لهم الحرية والعيش بكرامة.

وشهدت برلين وكولون ودورتموند وهانوفر وبوخوم وغيرها من المدن مظاهرات كبرى لوح خلالها المتظاهرون بالأعلام الفلسطينية ولافتات كتب عليها شعارات مثل “الحرية لفلسطين”، و”أوقفوا الإبادة الجماعية“، كما حملوا أيضا لافتات كتب عليها “ضد الصهاينة – وليس ضد اليهود”.

وسمِح بإقامة 3 تظاهرات في العاصمة الألمانية برلين بما في ذلك تظاهرتان في حيّ نويكولن الشعبي في جنوب المدينة.

وانضم عدّة آلاف إلى التظاهرة التي دعت إليها جمعية “صامدون” في ساحة هرمنبلاتز الرئيسية في الحي، رافعين أعلاماً فلسطينية وتركية. وشارك في هذه التظاهرة أكثر من 3500 شخص وفق الشرطة.

وهتف المحتشدون بشعارات مثل “قاطعوا إسرائيل” و”غزة حرة” و”أنقذوا حي الشيخ جرّاح” في القدس الشرقية المحتلة حيث توجد عائلات فلسطينية مهددة بالإخلاء من منازلها.

أمرت السلطات بتفريق التظاهرة بعد نصف ساعة بسبب عدم احترام إجراءات التباعد الاجتماعي المفروضة على خلفية تفشي وباء كوفيد-19، وفق ما أفادت شرطة برلين عبر تويتر وأضافت الشرطة أن التفريق أدى إلى “اعتداءات على قوات الأمن”.

وكان وزير الداخلية الألماني هورست زيهوفر قد أعلن الأحد أنه سيتخذ إجراءات صارمة، حال حدوث هجمات على مؤسسات يهودية في ألمانيا.

وقال زيهوفر لصحيفة “بيلد أم زونتاغ” الألمانية الأسبوعية في عددها الصادر الأحد: “لن نتسامح مع حرق أعلام إسرائيلية ومهاجمة مؤسسات يهودية على أراض ألمانية”.

وتابع الوزير الألماني قائلا: “من ينشر كراهية معادية للسامية، سوف يواجه أشد درجات صرامة سيادة القانون”.

من جهته أعرب رئيس الطائفة اليهودية في العاصمة الألمانية برلين، جدعون يوفي، عن اعتقاده بأن الفلسطينيين “هم ضحايا انحراف طويل الأمد لقيادتهم السياسية”.

وقال يوفي اليوم الأحد “إن القيادة السياسية الفلسطينية دخلت في تحالفات تبدلت من الزعيم الراحل أدولف هتلر إلى الاتحاد السوفيتي إلى الرئيس العراقي الراحل صدام حسين وصولا إلى إيران اليوم”.

وأضاف يوفي: “وهم لا يستطيعون للأسف أن يصوتوا في انتخابات حرة لممثليهم بل إن من يفرض نفسه عليهم هو التيار الأكثر وحشية وهذا التيار اليوم هو حماس”.






كاريكاتير

إستطلاعات الرأي