العثماني يجدد رفض المغرب للانتهاكات في المسجد الأقصى والقدس

2021-05-12 | منذ 1 شهر

سعد الدين العثماني، رئيس الحكومة المغربية

الرباط-وكالات: قال سعد الدين العثماني، رئيس الحكومة المغربية، الاربعاء12مايو2021، خلال اجتماع مجلس الحكومة، إن المملكة المغربية «تضع القضية الفلسطينية والقدس الشـريف في صدارة انشغالاتها وفي مرتبة القضية الوطنية»، كما عبّر عن ذلك العاهل المغربي الملك محمد السادس «في أكثر من مناسبة»، آخرها خلال مكالمته مع الرئيس الفلسطيني أبو مازن منذ أشهر.

كما أكد العثماني أيضاً على «الموقف الثابت والواضح للمغرب»، بقيادة الملك محمد السادس رئيس لجنة القدس، في «دعم ومناصرة القضية الفلسطينية، وتشبثه بإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وكاملة السيادة».

موضحاً أن العاهل المغربي «ما فتئ يدافع عن الطابع الإسلامي للقدس الشريف، ويبذل قصارى الجهد لصيانة حرمة المسجد الأقصى والدفاع عن الهوية التاريخية لهذه المدينة كأرض للتعايش بين الأديان السماوية».

في سياق ذلك، جدد سعد الدين العثماني التأكيد على الموقف الرسمي للمملكة المغربية، الذي أعلنه ناصر بوريطة وزير الخارجية والتعاون الأفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، خلال الاجتماع الطارئ لجامعة الدول العربية المنعقد الثلاثاء، ومفاده أن المملكة المغربية «ترفض رفضاً قاطعاً جميع الانتهاكات التي تمس بالوضع القانوني للمسجد الأقصى وللقدس الشريف، وبالحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني الشقيق وتطلعاته لتحقيق الحرية والاستقلال». كما ترفض المملكة المغربية هذه «الانتهاكات التي تشهدها مدينة القدس الشريف»، خاصة «حي الشيخ جراح الذي يواجه مخططات ممنهجة لتهجير أهله في خضم تصعيد الاعتداءات الإسرائيلية على المقدسيين».

من جهة أخرى، وبخصوص التدابير الاحترازية المرتبطة بجائحة كورونا مع حلول عيد الفطر، أوضح العثماني، أن أجواء العيد التي تعيشها المملكة «تحتاج إلى الاحتياط بشكل أكبر»، مشيراً إلى استمرار سريان الإجراءات الاحترازية التي كانت قد اتخذت من قبل، «طيلة أيام العيد»، وأنه «لن يطرأ عليها أي تغيير»، سواء تعلق الأمر «بحظر التجول الليلي من الثامنة مساء إلى السادسة صباحاً، أو بتشديد التنقل بين المدن حسب ما كان عليه الأمر سابقاً».



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي