8 نصائح للحفاظ على صحة الطفل مريض السكري في عيد الفطر

متابعات الأمة برس
2021-05-11 | منذ 7 شهر
الأعياد والمناسبات من الأوقات الصعبة التي تمر على الأم التي لديها طفل مريض بالسكري، حيث تمثل الأطعمة والحلويات تحدياً كبيراً بالنسبة إلى الطفل، وعلى والدته مساعدته حتى يمر بسلام من هذا التحدي الصعب.
إذا كنتِ أماً لطفل مريض بالسكري، فواجبكِ حمايته من المخبوزات والحلويات والمشروبات الغنية بالسكر، التي يشتهر بها عيد الفطر المبارك.
وفي ما يلي 8 نصائح تساعدكِ في الحفاظ على صحة الطفل مريض السكري في عيد الفطر.
  1. استشيري الطبيب المتابع لحالة طفلك حتى يساعده على الانتقال من النظام الغذائي المخصص لشهر رمضان، إلى نظام غذائي جديد يناسب فترة العيد، حيث إنها فترة انتقالية بين نظام الصيام ونظام الإفطار والوجبات المتعددة، علاوة على ما تحمله من تحدٍّ بالحلويات والمخبوزات.
  2. وفري لطفلك بديلاً صحياً للحلويات والمشروبات السكرية، عبر تقديم الفواكه الطازجة والعصائر الطبيعية الخالية من السكر.
  3. أعدي لطفلك حلويات العيد بوصفات تناسب مرضى السكر، عبر استبدال المكونات غير الصحية بأخرى صحية، مثل استبدال السكر المكرر بعسل النحل أو السكر المخصص للحمية الغذائية، واستبدال الدقيق الأبيض بالشوفان.
  4. لا تشتري كميات كبيرة من مخبوزات وحلويات العيد، ولكن اشتري كميات قليلة حتى لا يتناول طفلك كميات كبيرة، وكذلك جميع أفراد أسرتك، وبهذا تحافظين على صحة جميع أفراد الأسرة.
  5. لا تشعري طفلك بالإقصاء عبر تقديم أصناف مختلفة له، بل افرضي النظام الغذائي الصحي على جميع أفراد الأسرة حتى تشجعي طفلك على اتباع النظام الصحي المناسب له، مثل أن يتناول الجميع الحلوى المعدة منزلياً ببدائل صحية، أو تُستبدَل الحلويات بالفواكه الطازجة للجميع.
  6. احرصي على قياس نسبة السكر في الدم لطفلك عدة مرات خلال اليوم، حتى تضمني أنه لم يكسر نظامه الصحي، وتتمكني من التدخل في وقت مبكر إذا حدث وكسر طفلك نظامه الغذائي.
  7. احرصي على أن يتناول طفلك أدويته في مواعيدها.
  8. قبل كل شيء يجب أن تتحدثي مع طفلك عن حالته الصحية، وضرورة الالتزام بالنظام الغذائي والعلاجي من أجل الحفاظ على صحته.





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي