انتقد تصاعد الإسلاموفوبيا.. برلماني بريطاني يطالب ماكرون بإيقاف العنصرية ضد المسلمين

متابعات-الأمة برس
2021-05-02 | منذ 7 شهر

انتقد النائب في البرلمان البريطاني، أفضل خان، في رسالة وجهها إلى الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، المعاملة السيئة للمسلمين وتصاعد الإسلاموفوبيا في بلاده.

وقال النائب من أصول باكستانية مخاطبا ماكرون “أكتب إليكم بصفتي برلمانيًا مسلمًا بريطانيًا يشعر بقلق عميق إزاء تنامي ظاهرة الإسلاموفوبيا في فرنسا، والتي يتم تعزيزها قانونيًا في بعض الحالات”.

وانتقد خان قرار مجلس الشيوخ الفرنسي بحظر الحجاب على الفتيات دون سن 18 عامًا، وقال أنه ينطوي على مخاطر تشجيع الكراهية الدينية ضد المسلمين وتعزيز الإسلاموفوبيا الدنيئة”.

كما عدد البرلماني ذو الأصول الباكستانية جملة من المشاريع و الأحكام الأخرى المتبعة في فرنسا والتي تزيد الخناق على المسلمين ومنها حظر ارتداء الآباء لرموز دينية ظاهرة أثناء مرافقتهم لأبنائهم في الرحلات المدرسية، حظر الصلاة في مباني الجامعة، رفع الأعلام الأجنبية في الأعراس”.

ولفت خان، بصفته نائب رئيس المجموعة البرلمانية المكونة من جميع الأحزاب المعنية بالمسلمين البريطانيين (APPG) ، إلى التعريف الرسمي للإسلاموفوبيا الذي يعتبرها “متجذرة في العنصرية التي تستهدف الإسلام”.

ونوّه النائب أيضًا إلى تصاعد ظاهرة كراهية الإسلام في جميع أنحاء العالم وأشار إلى تقرير استشهد به واستخدمه الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش والذي وجد أن الشك والكراهية والتمييز تجاه المسلمين قد ارتفع إلى “أبعاد وبائية”​​​​​​​






كاريكاتير

إستطلاعات الرأي