ما تعنيه نوبل للاقتصاد
2021-10-20 | منذ 1 شهر
وحيد عبد المجيد
وحيد عبد المجيد

جائزة نوبل التذكارية فى الاقتصاد هى الوحيدة المخصصة لعلم اجتماعي، من بين جوائز نوبل للعلوم, أى بعيدًا عن جائزتى الأدب والسلام. ولم يُبدأ فى منح هذه الجائزة إلا عام 1969، بعد ما يقرب من 70 عامًا على الجوائز الأخرى التى تعود بدايتها إلى 1901.

ولم يكن هذا الفرق الزمنى الطويل نتيجة سهو أو تكاسل. فقد جاء التفكير فى منحها مرتبطًا ببداية تطور نوعى فى دراسة الاقتصاد باتجاه تحوله إلى علم كامل الأركان، بخلاف غيره من العلوم الاجتماعية التى تبدو أقرب إلى حقول معرفية.

ولا يخلو من مغزى فى هذا السباق أن المبادرة لإنشاء هذه الجائزة جاءت من بنك السويد المركزى، فى لحظة بدأت فيها المؤسسات الاقتصادية تستفيد من التحولات المنهجية الكبرى فى دراسة الاقتصاد. ولهذا فهى تُعد فعليًا جائزة بنك السويد الذى يُمولها، ولكنه فضل منحها فى ذكرى ألفريد نوبل مع جوائزه الأخرى، وبواسطة لجنة تُشكلها الأكاديمية السويدية لزيادة قيمها المعنوية. والآن يجوز القول بقدر كبير من الثقة إن الاقتصاد صار علمًا حقيقيًا، بخلاف حاله على مدى أكثر من قرنين ونصف القرن قبل ذلك.

وعندما نتأمل أعمال الفائزين الثلاثة بالجائزة قبل أيام، نعرف مدى التغير الذى حدث فى دراسة الاقتصاد خلال العقود الأخيرة. فقد كُرم بالجائزة ثلاثة من أساتذة الاقتصاد التجريبي الذين قدموا إسهامات مُميزة اعتمادًا على التجربة، وليس التحليل النظري.

ومن أهم ما قدموه واسترعى انتباه اللجنة المسئولة عن اختيار الفائزين، أفكار مبتكرة في مجالات سوق العمل والتعليم والهجرة، من خلال دراسات قامت على تجارب جديدة استهدفت استخلاص علاقات سببية بين متغيرات مرتبطة بهذه المجالات الثلاثة، ومنها على سبيل المثال العلاقة بين الحد الأدنى للأجور وحالة سوق العمل.

وليس الاقتصاد التجريبي إلا أحد جوانب التجديد الذي يجعل الاقتصاد علمًا. ولا ننسى أهمية الجديد الذي جاء به الاقتصاد السلوكي, والاقتصاد الرياضي الذي تُستخدم فيه بعض نظريات علم الرياضيات لدراسة التفاعلات الاقتصادية وتحليلها. لقد أصبح الاقتصاد علمًا بكل معنى الكلمة، وهذا أهم ما تعنيه الجائزة التي تُمنح مع جوائز نوبل.

 

  • مدير مركز الأهرام للدراسات السياسية والاستراتيجية

*هذا المقال يعبر عن رأي كاتبه ولا يعبر بالضرورة عن موقع الأمة برس

 

 



مقالات أخرى للكاتب

  • أسوار في كل مكان
  • الحقائق أيضًا ترحل
  • العقل .. والقيم




  • كاريكاتير

    إستطلاعات الرأي