اللافندر أو الخزامى ..عطر رجالي صحي مستخرج من الطبيعية

متابعات الأمة برس
2020-12-06 | منذ 6 شهر

يُعدُّ اللافندر أو الخزامى من أشهر أنواع النباتات العِطريّة، إذ يوجد أكثر مِنْ 20 نوعاً مختلفاً منه، وهي منتشرة في عدّة مناطق، وهي تختلف باختلاف الظروف المناخية والزراعية الملائمة لكلِّ نوعٍ من هذه الأنواع.

وقد كان اللافندر يُستخدم منذ العصور القديمة في صناعة العطور، والزّيوت، ومنتجات العناية الشّخصية، وغيرها،

كذلك تُستخدم أوراق اللافندر وأزهارها لإضفاء النكهة على أطباق السّلطات، والحلويات، والهلام، والصلصات

موضوع يهمك : عود مسك من نارسيسو رودريغيز

كما لفوائد اللافندر حسب درجة الفعالية احتمالية فعاليته، التخفيف من أعراض القلق: فقد أشارت دراسةٌ نُشرت في مجلة International Journal of Neuropsychopharmacology عام 2014، إلى أنّه من الممكن لزيت اللافندر أن يؤثر في التخفيف من أعراض القلق، إذ أدّى تناوله إلى انخفاضٍ في درجة القلق، كما ظهر أنَّ مستخلص زيت اللافندر يُمكن أن يُحسّن الصّحة العقلية، وبالتالي فإنّه قد يؤثر إيجابيّاً في جودة الحياة الصحيّة بشكلٍ عام.

أيضاً التخفيف من أعراض الاكتئاب: حيث أشارت دراسةٌ نُشرت في مجلة Progress in Neuro-Psychopharmacology and Biological Psychiatry عام 2003، أنّ مستخلص اللافندر قد يساهم في التخفيف من حالات الاكتئاب الخفيف، والمتوسط، وذلك باستهلاكه إلى جانب الأدوية المخصصة للاكتئاب.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي