في كلمة مطمئنة للشعب رئيس الأركان الأمريكي : لم نقسم لملك أو دكتاتور بل أقسمنا على الدستور

2020-11-13 | منذ 4 شهر

رئيس هيئة الأركان في الجيش الأمريكي قال رئيس هيئة الأركان في الجيش الأمريكي "مارك مايلي"، إن القسم الذي يؤديه أفراد الجيش "لم يمنح لملك أو ملكة، أو ديكتاتور".

جاء ذلك خلال كلمة له بافتتاح متحف الجيش الأمريكي، ويرافقه القائم بأعمال وزير الدفاع "كريستوفر ميللر"، الذي عينه الرئيس "دونالد ترامب" حديثاً.

وأوضح "مايلي": "نحن فريدون من نوعنا بين الجيوش، نحن لا نؤدي القسم لملك أو ملكة أو طاغية أو ديكتاتور، نحن لا نقسم لأجل فرد، ولا لبلد أو قبيلة أو دين، ونحن نقسم على الدستور".

وتابع متحدثا عن الدستور: "كل جندي في هذا المتحف، كل بحار وطيار ومشاة بحرية، وخفر سواحل، كل منا سوف يحمي تلك الوثيقة بغض النظر عن الثمن الشخصي".

ولفت إلى قسَم الجيش بالتمسك بالدستور، في حين رد "ميللر" بعد خطاب "مايلي" قائلا: "شكرًا على وضع معايير عالية جدًا للرجل الجديد، ليأتي ويصنع البعض كلمات، أعتقد أن كل ما أود قوله لبيانك هو آمين، أحسنت".

وتأتي تلك التصريحات بالتزامن مع الإعلان عن آخر نتائج الانتخابات الرئاسية الأمريكية التي تقدم فيها المرشح الديمقراطي "جو بايدن" على منافسه الجمهوري "دونالد ترامب"، وبعد اتخاذ الأخير قرارا بإقالة وزير الدفاع "مارك إسبر" بشكل مفاجئ.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي