الحكومة اليمنية تبحث مع الصليب الأحمر تنفيذ اتفاق تبادل الأسرى مع الحوثيين

2020-10-11 | منذ 1 شهر

 غريفيث ووفدا الحكومة اليمنية والحوثيين وممثل «الصليب الأحمر»

بحثت حكومة الرئيس اليمني عبدربه منصور، اليوم الأحد، مع اللجنة الدولية للصليب الأحمر، الإجراءات اللوجيستية الخاصة بتنفيذ اتفاق الأسرى الموقع مع الحوثيين في سويسرا الشهر الماضي.

وأفادت وكالة الأنباء اليمنية الرسمية (سبأ) بأن وزير الخارجية محمد الحضرمي، عقد مباحثات مع ممثل اللجنة الدولية للصليب الأحمر في اليمن خضر أول عمر بخصوص الإجراءات اللوجيستية الخاصة بتنفيذ اتفاق سويسرا لتبادل الأسرى.

وفي اللقاء أشاد الحضرمي، بالجهود التي تقوم بها اللجنة الدولية للصليب الأحمر لإنجاح اتفاق تبادل الأسرى الإنساني.

وأكد حرص الحكومة اليمنية على الالتزام بمقتضيات اتفاق جنيف، ومبدأ الكل مقابل الكل الذي اعتمده اتفاق ستوكهولم بشأن الأسرى والمعتقلين والمخفيين قسراً، بمن فيهم الأربعة المشمولون في قرارات مجلس الأمن (بينهم شقيق الرئيس هادي ووزير الدفاع السابق).

وأكد الوزير اليمني أهمية إنجاح ملف الأسرى كونه قضية إنسانية بحتة.

بدوره، أكد مسؤول الصليب الأحمر حرص المنظمة على التنسيق الكامل لضمان إنجاح عملية تبادل الأسرى وفقاً للاتفاق.

وأشاد بالتسهيلات المقدمة من الحكومة اليمنية والتنسيق والتعاون من قبل السلطات المحلية في عدن ومأرب وسيئون، متمنياً استكمال انتهاء العملية وبقية المراحل مستقبلاً بكل نجاح.

وفي نهاية سبتمبر الماضي، اتفقت الحكومة اليمنية مع الحوثيين في مباحثات برعاية أممية في سويسرا، على تبادل 1081 أسيراً، بينهم 15 سعودياً و4 سودانيين.

وحسب الخطة الزمنية للتنفيذ، فإنه يبدأ ذلك في 15 أكتوبر الجاري، على أن يتم نقل الأسرى جواً من قبل اللجنة الدولية للصليب الأحمر.

ويتواجد لدى الطرفين قرابة 16 ألف أسير ومعتقل، وسط مطالب دولية ومحلية من أجل تبادل كامل للأسرى والمعتقلين.

 



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي