رغم خطورة الخطوة.. أمريكا تدرس تصنيف الحوثيين منظمة إرهابية

2020-09-30 | منذ 2 شهر

أكدت مصادر مطلعة أن إدارة الرئيس الأمريكي "دونالد ترامب" تدرس اتخاذ خطوات جديدة لتكثيف الضغط على جماعة الحوثيين (أنصار الله) في اليمن عبر تصنيفها منظمة إرهابية.

ونقلت "واشنطن بوست" عن مسؤولين أمريكيين (لم تسمهم) أن تصنيف إدارة "ترامب" يأتي بالاستناد إلى علاقات تربط قادة من الحوثيين مع الحرس الثوري الإيراني، ويهدف إلى تعزيز التوجه الأمريكي لزيادة عزلة إيران.

ومن شأن تصنيف واشنطن الحوثيين منظمة إرهابية أن يجرم تقديم الدعم لهم، إلى جانب حظر سفر قياديي الجماعة اليمنية إلى الولايات المتحدة مع تجميد أصولهم المالية.

موضوع يهمك : الرئيس اليمني: الجمهورية قدر ومصير ولن تكون ميداناً للمساومة والانتقاص من مهابتها وغاياتها

لكن الصحيفة الأمريكية حذرت من أن تصنيف الحوثيين منظمة إرهابية قد يصعب عمل منظمات الإغاثة في اليمن.

ونقلت عن "جيسون بلازاكيس"، الأستاذ في معهد ميدلبري للدراسات الدولية، الذي أشرف سابقا على عمليات تصنيف الإرهابيين في وزارة الخارجية الأمريكية، قوله إن "تصنيف منظمة إرهابية أجنبية سيعتبر أكثر ضررا من أنواع العقوبات الأخرى؛ لأنه يمكن أن يمهد الطريق لهجمات عسكرية ضد الحوثيين، كما حدث بعد تصنيف الحرس الثوري الإيراني".

وبخصوص تأثيرات هذا القرار المحتمل على منظمات الإغاثة في اليمن، قال "بلازاكيس" إن واشنطن قد تمنح لهذه المنظمات استثناءً يتيح لها العمل في مناطق سيطرة الحوثيين، غير أن هذا النوع من الإجراءات قد لا يطمئن المنظمات الإغاثية التي أعربت مرارا، عن مخاوفها من تداعيات تصنيف الحوثيين منظمة إرهابية على قدرتها على إيصال المساعدات إلى ملايين المدنيين في بلد تأكله الحرب وتنهشه المجاعة.

يذكر أن واشنطن خططت لتصنيف الحوثيين منظمة إرهابية عام 2018، قبل أن ترجئ الخطوة؛ بسبب مخاوف من تأثيرها على وصول المساعدات إلى اليمنيين، وتعريض الغربيين العاملين في مناطق سيطرة الحوثيين للخطر.

 



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي