مباحثات تونسية جزائرية بشأن الأزمة الليبية

2020-09-28 | منذ 1 شهر

تونس: بحث الرئيس التونسي قيس سعيد، الإثنين 28سبتمبر2020، مع وزير الشؤون الخارجية الجزائري صبري بوقادوم، الوضع الليبي والعلاقات الثنائية بين البلدين.

جاء ذلك خلال استقبال الرئيس سعيد، لبوقادوم، بحضور وزير الشؤون الخارجية والهجرة والتّونسيين بالخارج عثمان الجرندي، بقصر قرطاج، بحسب بيان للرئاسة التونسية.

وقال بوقادوم إنه “استمع إلى رؤية الرئيس سعيد، حول الوضع في المنطقة والتحديات التي يفرضها لاسيما الوضع في ليبيا”.

وأضاف أنه “تم الاتفاق على مواصلة الجهود المشتركة للدفع بمسار الحل السياسي بعيدا عن التدخلات الأجنبية من خلال حوار شامل وبناء بين الليبيين أنفسهم حفاظا على أمن ليبيا ووحدتها وسيادتها (البلدان لهما حدود مع ليبيا)”، وفق البيان.

وفي سياق متصل، شدّد سعيد على “الطابع الاستثنائي للعلاقات التونسية الجزائرية وأهمية تطوير التعاون في كافة المجالات لتحقيق نقلة نوعية في مسيرة التعاون الثنائي بما يستجيب لتطلعات وآمال الشعبين الشقيقين”.

ونقل البيان عن بوقادوم، أن “القيادة الجزائرية حريصة على توطيد علاقاتها مع تونس عن النّمط الكلاسيكي ومقاربتها لتعزيز أطر التّعاون وتنسيق المواقف بخصوص المسائل ذات الاهتمام المشترك”.

وفي وقت سابق الإثنين، وصل وزير الشؤون الخارجية الجزائري، البلاد، حيث عقد اجتماعا مع الوزير عثمان الجرندي، بحثا خلاله سبل دفع الشراكة القائمة بين البلدين الشقيقين في كافة المجالات و القضايا ذات الاهتمام المشترك، بحسب بيان للخارجية التونسية.

ومنذ سنوات يعاني البلد الغني بالنفط من صراع مسلح، فبدعم من دول عربية وغربية، تنازع مليشيا الانقلابي خليفة حفتر الحكومة الليبية، المعترف بها دوليا، على الشرعية والسلطة، ما أسقط قتلى وجرحى بين المدنيين، بجانب دمار مادي هائل.

ويسود ليبيا، منذ 21 أغسطس/ آب الماضي، وقف لإطلاق النار تنتهكه مليشيا حفتر من آن إلى آخر.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي