ساندرز: ضعوا حدا للجوع في أمريكا بدلا من شراء السلاح

2020-07-02 | منذ 3 شهر

جدد السناتور الأمريكي بيرني ساندرز، رفضه اعتماد 740 مليار دولار ميزانية دفاع الجيش الأمريكي للعام المقبل، مشيرا إلى أن الأولى هو القضاء على الجوع في الولايات المتحدة الأمريكية.

وقال ساندرز، الخميس 2 يوليو 2020،  على "تويتر": بدلا من بحث قضايا الجوع التي أصبحت تتزايد في الولايات المتحدة الأمريكية بسبب المشاكل الاقتصادية، فإن مجلس الشيوخ يسير باندفاع لتمرير ميزانية دفاع قدرها 740 مليار دولار".

وتابع: "نحتاج إلى تغيير أساسي في أولوياتنا الوطنية"، مضيفا: "حان الوقت للقضاء على الجوع في أمريكا. حان الوقت لدعم حقوق الناس في الحصول على الغذاء".

وفي فبراير/ شباط الماضي، قال بيرني ساندرز، إن ميزانية دفاع الولايات المتحدة الأمريكية تتجاوز مجموع ميزانيات دفاع أكبر 10 دول، تليها على قائمة أضخم الميزانيات العسكرية في العالم.

وتابع: "بعض رفاقي يعتقدون أنه يجب ضح المزيد من المليارات، لدعم ميزانية دفاع الولايات المتحدة الأمريكية"، مضيفا: "كل ما يمكن، قوله إنه يجب أن نستثمر في الشباب، وفي إصلاح البنية التحتية، التي أوشكت على الانهيار".

وذكر موقع "ستاتيستا" الأمريكي إن حجم الإنفاق العسكري في العالم أجمع ارتفع بنسبة تساوي 150 في المئة مقارنة بحجم الإنفاق العسكري قبل 16 عاما، مشيرا إلى أن العالم كان ينفق أكثر من 1.1 تريليون دولار عام 2001، بينما وصل حجم الإنفاق العسكري العالمي عام 2016 إلى نحو 1.69 تريليون دولار عام 2016.

ووصل حجم ما أنفقه العالم على شراء الأسلحة في الفترة بين عامي 2001 و2016 إلى أكثر من 24.5 تريليون دولار.

ووفقا للموقع، فإن حجم الإنفاق الدفاعي العالمي ظل يتزايد تدريجيا منذ عام 2001 بنسبة 1 في المئة تقريبا كل عام، حتى وصل ذروته عام 2011، مشيرا إلى أن حجم الإنفاق العسكري العالمي في ذلك العام وصل إلى 1.7 تريليون دولار.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق




شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي