تحسم ملامح المنافسة على لقب البوندسليغا.. دورتموند يستضيف بايرن في قمة مثيرة

2020-05-25 | منذ 1 شهر

دائما ما تحمل مباريات القمة بين بايرن ميونيخ وبوروسيا دورتموند أهمية كبيرة وتخطف الأضواء من جميع مباريات الدوري الألماني لكرة القدم (بوندسليغا).

لكن مواجهة الفريقين المقررة غدا الثلاثاء 26-5-2020 في المرحلة الـ28 من المسابقة يتوقع أن تحظى باهتمام أكثر من المعتاد نظرا لإقامتها في ظروف مختلفة كما، أنها ستحسم ملامح المنافسة على اللقب هذا الموسم بشكل كبير.

ويخوض دورتموند مباراة يوم غد على ملعبه مفتقدا أحد أبرز أسلحته، والمتمثل في الدعم الجماهيري، حيث تقام المباريات بدون جمهور منذ استئناف المنافسات في 16 الشهر الجاري بعد توقف دام شهرين بسبب أزمة وباء فيروس كورونا.

ويحتل دورتموند المركز الثاني في الدوري بفارق أربع نقاط خلف المتصدر بايرن ميونيخ حامل اللقب، ويتطلع دورتموند إلى تحقيق الفوز لتقليص الفارق إلى نقطة واحدة والدخول بقوة في صراع اللقب هذا الموسم.

أما التعادل فسيبقي بايرن ميونيخ كمرشح أوفر حظا للقب، بينما في حالة فوزه سيصبح بطل الموسم الماضي قاب قوسين من حسم اللقب للموسم الثامن على التوالي، حيث سيتفوق بذلك على دورتموند بفارق سبع نقاط، وذلك قبل ست مراحل فقط من نهاية المسابقة.

وقال توماس ديلاني لاعب خط وسط بوروسيا دورتموند "بالتأكيد نقدر بايرن بشكل كبير، ولكنني شخصيا أتطلع إلى هذه المباراة، ونحن نتمتع بمستويات جيدة حقا".

وحقق بوروسيا دورتموند 9 انتصارات خلال آخر عشر مباريات، وحصد خلالها 27 نقطة لتكون ثاني أفضل بداية للفريق في النصف الثاني للموسم، حيث كان قد حصد 28 نقطة في بداية النصف الثاني من موسم 2011-2012 حين فاز باللقب، بفارق ثماني نقاط عن بايرن ميونيخ.

وفي مباريات القمة الأخيرة حقق "أسود الفيستيفال" انتصارين فقط خلال 11 مباراة أمام الفريق البافاري، لكن ربما يستمد دورتموند الثقة من أن الانتصارين جاءا في آخر مباراتين في "سيغنال إيدونا بارك" معقل "الجراد الأصفر"، وذلك في الدوري وكأس السوبر في عامي 2018 و2019 على الترتيب.

وجاءت إقامة المباريات بدون جمهور بسبب كورونا، لتحرم الفريق صاحب الأرض من أفضلية كان يتمتع بها بين جمهوره.

يذكر أن ثلاث فقط من المباريات الـ18 التي أقيمت منذ استئناف منافسات الدوري الألماني في 16 الشهر الجاري انتهت بفوز أصحاب الأرض، منها "ديربي الرور" التي انتهت بفوز دورتموند على شالكه برباعية نظيفة.

وقال توماس مولر لاعب البايرن عقب مباراة فريقه أمام آينتراخت فرانكفورت أول أمس السبت "نحن نمضي قدما، وكذلك دورتموند، لدينا أسباب للتطلع إلى مباراة يوم الثلاثاء، فنحن نريد بقاء اللقب في ميونيخ".

أما هانزي فليك المدير الفني للبايرن فقد كان أكثر حذرا في طموحه، وقال "لا شيء سيحسم أيا كانت نتيجة (المباراة)".



إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق






شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي