تغريدة عبر تويتر تقود لاكتشاف كائن حي جديد

2020-05-22 | منذ 2 أسبوع

يبدو أن لوسائل التواصل الاجتماعي منافع أخرى، حيث تمكن فريق من الباحثين في جامعة كوبنهاغن الدانماركية، من اكتشاف نوع جديد من الكائنات الحية من خلال تغريدة نشرت في موقع التدوينات القصيرة "تويتر".

تغريدة فملاحظة فبحث

نشرت تفاصيل هذا الاكتشاف في دراسة بدورية "مايكوكيز" منتصف مايو/أيار الجاري، حيث كشف الباحثون عن ذلك الكائن الجديد الذي ينتمي للفطريات ويمتلك صفات طفيلية.

كما أماطت اللثام عن الاسم العلمي الذي أطلقه الفريق البحثي على الفطر المكتشف حديثا "تروغلومايسيز تويتري" (Troglomyces twitteri)، وذلك تيمنا باكتشافه عبر موقع تويتر.

تبدأ قصة هذا الكشف غير المتوقع بتغريدة لديريك هينين -الباحث في جامعة فيرجينيا تيك الأميركية- على موقع تويتر، والتي احتوت صورة لأحد أنواع حشرة ذات الألف قدم -المعروفة أيضا بالدودة الألفية- في أميركا الشمالية.

ولاحقا، عثرت أنا صوفيا ريبوليريا الباحثة بالمتحف القومي للتاريخ الطبيعي التابع لجامعة كوبنهاغن الدانماركية، على تلك الصورة، ولاحظت فيها شيئا غير مألوف أثار فضولها العلمي.

توضح أنا صوفيا ريبوليريا -عبر البيان الصحفي- قائلة "لقد تمكنت من رؤية شيء ما يشبه الفطريات على سطح ذات الألف قدم، وحتى ذلك الحين لم يكن قد تم اكتشاف أية فطريات على ذات الألف قدم الأميركية".

واستطاعت العين المدربة للباحثة ملاحظة نقاط صغيرة في الدودة الألفية الموجودة بالصورة، مما دفعها لمزيد من البحث والتقصي لكشف

حقيقتها.  يشبه الفطر "تروغلومايسيز تويتري" شرنقة صغيرة، ويتكون من 3 خلايا 

لم يكن معروفا

من خلال دراسة عينات لذات الألف قدم الأميركية في مجموعة المتحف القومي للتاريخ الطبيعي بالدانمارك، استطاع الفريق البحثي بقيادة أنا صوفيا اكتشاف نوع من الفطريات يوجد في أكثر من عينة لم يتم توثيقه من قبل، ليصبح الباحثون بذلك أول من عثر على هذا الفطر الجديد الذي لم يكن معروفا في السابق.

ويشبه الفطر الجديد شرنقة صغيرة للغاية ذات أبعاد تقدر بحوالي 100 ميكروميتر، ويتكون من ثلاث خلايا يتفرع من إحداها تركيب يشبه البرعم يدعى مزقاق.

ويعيش فطر "تروغلومايسيز تويتري" على السطح الخارجي للأعضاء التناسلية لذات الألف قدم، حيث يقوم بثقب القشرة الخارجية للحشرة باستخدام تركيب معين، ومن ثم يمكنه شفط العناصر الغذائية من مضيفته باستخدام هذا التركيب.

وينتمي الفطر المكتشف حديثا لرتبة من الفطريات تدعى "لابولبينياليس" (Laboulbeniales) تتطفل على الحشرات، إذ تعيش على أجزاء معينة من السطح الخارجي للحشرة للحصول على غذائها.

وقد تم اكتشاف قرابة 30 نوعا من تلك الفطريات يمكنها مهاجمة ذات الألف قدم، إلا أن هناك العديد من الأنواع التي يعتقد أنه لم يتم اكتشافها بعد، حيث إن الأبحاث حول تلك الكائنات لا تزال محدودة.

تقول أنا صوفيا "لا نعرف الكثير بعد عن بيولوجيا تلك الفطريات"، لذا يعكف الفريق البحثي حاليا على دراسة الفطر الجديد لفهمه بشكل أعمق بعد توثيقه.

ويمكن لتلك النتائج أن توفر فهما أفضل عن طبيعة التطفل والعلاقة بين الكائن الطفيلي والكائن المضيف، وهو ما قد يلقي بظلاله على الفطريات المتطفلة التي تهاجم الإنسان لتتسبب في الإصابة بالعديد من الأمراض.

وأخيرا، فإن هذا الاكتشاف يعد دليلا على ما يمكن تحقيقه لدى مشاركة الباحثين للمعلومات عبر وسائل التواصل الاجتماعي، حيث إن ملاحظة ذكية لباحثة على صورة نشرها باحث آخر عبر تويتر، قد أدت لاكتشاف كائن حي جديد.



إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق






شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي