الحكومة الليبية: سنقدم أدلة تورط الإمارات بسفك دماء شعبنا

2020-05-18 | منذ 3 شهر

طرابلس: أعلن المتحدث باسم الخارجية الليبية، محمد القبلاوي، الإثنين 18مايو2020، أن حكومة بلاده ستقدم أدلة على تورط الإمارات في سفك دماء الليبيين، وخرق القرارات الدولية.

جاء ذلك في تصريحات أدلى بها القبلاوي، عقب إعلان القائد الأعلى للجيش فائز السراج، السيطرة الكاملة على قاعدة “الوطية” الجوية.

وقال القبلاوي: “سنقدم أدلة على تورط الإمارات في سفك دماء الليبيين وخرق قرارات مجلس الأمن (الدولي)”.

وأضاف: “سنتوجه إلى مجلس الأمن بأدلة على انتهاك دول لقرار حظر صادرات السلاح إلى ليبيا”.

‏وتابع: “ما تم العثور عليه من أسلحة بقاعدة الوطية، سنتوجه به إلى مجلس الأمن كأدلة على انتهاك عدة دول قرار حظر تصدير السلاح إلى ليبيا”.

وفي وقت سابق الإثنين، أعلنت قوات الحكومة الليبية مصادرة منظومة دفاع جوي روسية صالحة للاستخدام في قاعدة “الوطية” الجوية، بعد فرض سيطرتها عليها.

كما أعلنت أيضا العثور على منظومتي دفاع روسيتين معطلتين نتيجة قصفهما قبل يومين من سلاح الجو الليبي، علاوة على مصادرة كميات كبيرة من الأسلحة والذخائر داخل القاعدة التي كانت غرفة عمليات لمليشيا حفتر بالمنطقة الغربية.

وكانت قاعدة الوطية الجوية أكبر تمركز لمليشيا الجنرال الانقلابي خليفة حفتر، غرب العاصمة طرابلس.

وتعد استعادة السيطرة عليها انتصارا إستراتيجيا هاما للجيش الليبي بالمنطقة الغربية، كما يمثل ثاني سقوط لغرفة عمليات رئيسية تابعة لمليشيا حفتر، بالمنطقة نفسها، بعد سقوط مدينة غريان (100 كلم جنوب طرابلس)، في يونيو/ حزيران الماضي.

ومنذ 4 أبريل/ نيسان 2019، تشن مليشيا حفتر هجوما متعثرا للسيطرة على طرابلس مقر الحكومة، استهدفت خلاله أحياء سكنية ومواقع مدنية، ما أسفر عن مقتل وإصابة عدد كبير من المدنيين.



إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق






شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي