علاقة فريدة.. طائر الهازجة الصفراء يساعد الشحرور الأسود في حماية عشه

2020-04-06 | منذ 2 شهر

كشفت دراسة صادرة عن جامعة إلينوي عن علاقة تكافل فريدة من نوعها ما بين طائر الشحرور الأسود والطائر المغرد أو ما يسمى بـ "طائر الهازجة الصفراء"، وذلك بهدف تحذيرها من طائر البقر ذي الرأس البني المعروف بتطفله على أعشاش الطيور الأخرى.

ونشرت نتائج الدارسة في دورية "كوميونيكيشن بيولوجي Communications Biology" بتاريخ 31 من مارس/آذار الماضي.

رسائل خاصة

في الدراسة الجديدة أفاد الباحثون بأن طيور الشحرور السوداء ذات الأجنحة الحمراء تستجيب لرسالة خاصة تصدر عن طيور الهازجة الصفراء مفادها "انتبه.. طائر البقر في محيطنا".

وقد لاحظ الباحثون أن إطلاق طيور الهازجة الصفراء لتغريدة بصوت "سيت seet" يدفع إناث الشحرور السوداء ذات الأجنحة الحمراء للعودة سريعا إلى أعشاشها لتجلس بإحكام فوق بيضها، وذلك تحسبا من أن تضع أنثى طائر البقر بيضة في العش.

ويعرف طائر البقر بأنه من أكثر الطيور خطرا في التطفل على أعشاش الطيور الأخرى، لا سيما أصناف الطيور الصغيرة الحجم كالشحرور مثلا.

وفي الغالب تكون بيضة طائر البقر أكبر من بيض الأصناف الأخرى، إلا أن معظم هذه الأصناف من الطيور المضيفة لا تتعرف على البيضة الأجنبية، وتقوم برعايتها مع باقي البيض.

غير أن بيضة طائر البقر تفقس أسرع من بيض العش المضيف، كما أن صغارها تنمو بوتيرة أسرع من باقي الصغار في العش مما يعني هيمنتها على حساب الصنف المضيف.

ويؤدي هذا في نهاية المطاف إلى موت صغار الطيور المضيفة جوعا أو خنقا في أسفل العش، أو أن يقوم صغير طائر البقر بدفعها من العش. وبالتالي فإنها تمثل تهديدا حقيقيا على استمرارية الأصناف المضيفة.  

تطوير رسالة حصرية

هل يعني هذا أن الطيور السوداء تدرك أن الرسالة حصرية وخاصة بطائر البقر، أم أنها تستجيب لمنبه عام؟ 

للإجابة على هذا السؤال قام الباحثون بمراقبة سلوك الطيور السوداء واستجاباتها لأصوات مختلفة من النداءات والتغاريد الصادرة عن طائر الهازجة الصفراء في محيطها. وبالفعل وجد الفريق أن استجابة الشحرور تختلف بحسب التغريدة.

فعلى سبيل المثال، بمجرد رؤية الطائر المغرد لطائر البقر ذي الرأس البني فإنه يقوم على الفور بإطلاق تغريدة بصوت "سيت"، ثم تعود الإناث التي تسمع تلك التغريدة إلى أعشاشها وتجلس عليها بإحكام لحماية بيضها.

كما وجد الباحثون أن استجابة الشحرور لتغريدة بصوت "تشيب-Chip" مثلا تختلف عن غيرها، وكأنها ترمز إلى التنبيه من الحيوانات المفترسة. فعند سماعها هبت طيور الشحرور الأسود للبحث عن مصدر التهديد المحتمل.

كما أظهرت الدراسة أن الطيور السوداء ذات الأجنحة الحمراء القريبة من الطيور المغردة تتجاوب بقوة أكبر من تلك التي تعشش بعيدا.

تتطابق نتائج هذه الدراسة مع ما سبقها من دراسات، تلك التي كشفت عن أن الطيور السوداء ذات الأجنحة الحمراء التي تعشش قرب الطيور المغردة الصفراء تعاني بشكل أقل من وضع طيور البقر للبيض في أعشاشها.

لغة التواصل في عالم الحيوان

عرف العلم قبلا أشكالا عديدة للتواصل في عالم الحيوان، فعلى سبيل المثال قامت الطيور الاستوائية المعروفة باسم "بوقير" التي تقطن في الغابات المطيرة في ساحل العاج بفك رموز بعض الرسائل الصادرة عن قرد ديانا.

وفي حين تتجاهل هذه الطيور نداءات الإنذار المتعلقة بالحيوانات المفترسة الأرضية التي لا تشكل تهديدا لها، فإنها تستجيب للنداءات التي تحذر من وجود صقر في المحيط كونه يشكل خطرا مباشرا عليها.

كما أن هناك دراسات أخرى عن الرسائل المتبادلة ما بين طيور القرقف والطيور متسلقة الأشجار للتحذير من الحيوانات المفترسة.

غير أن فريق جامعة إلينوي أظهر أن الطائر المغرد الأصفر هو الطائر الوحيد -حتى الآن- الذي طور نداء محددا خاصا بالطائر المتطفل على الأعشاش.

وينوي الفريق إجراء مزيد من الدراسات المستقبلية على أنواع أخرى من النداءات ما بين الطيور المغردة وطائر الشحرور الأسود وذلك فيما يتعلق بمواسم مختلفة، كالتعشيش مثلا.



إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي