بي ام دبليو ستلغي 50% من السيارات ذات محركات الاحتراق الداخلي

2020-03-15 | منذ 3 أسبوع

يبدو أن مجموعة بي ام دبليو مستعدة للتركيز بشكل أكبر على تطوير السيارات الهجينة والكهربائية بالكامل، فقد أصدرت شركة صناعة السيارات الألمانية الكثير من المعلومات المالية بمناسبة نهاية عامها المالي مع أخبار تفيد بارتفاع الأرباح، حيث تجاوزت إيرادات المجموعة التي تضم شركات سيارات ودراجات نارية بي ام دبليو بالإضافة إلى ميني ورولز رويس، الـ100 مليار يورو للمرة الأولى في تاريخها، لتعلن بعد ذلك عن ثورتها التي ستبدأ من العام المقبل.

على وجه التحديد، يقول البيان الصحفي أنه سيتم القضاء على 50% من إصداراتها ذات أنظمة توليد القوة التقليدية اعتباراً من عام 2021 فصاعداً في مرحلة الإنتقال إلى إنشاء هياكل محسنة وذكية، ولكن ماذا يعني هذا حقاً؟ لا يوضح الإعلان أي الإصدارات ستشمل في هذه الخطة، لكن نية التحول إلى الكهربة واضحة.

اعتباراً من عام 2021، ستتخذ بي ام دبليو خطوات أكبر للانتقال من محركات الاحتراق الداخلي إلى المحركات الهجينة والكهربائية بالكامل، وهذا لا يعني أن نصف موديلاتها الحالية ستختفي في السنوات القادمة، حيث قد يتم ترقية بعض الطرازات، ويجدر بالذكر أيضاً إلى أن هذا الأمر ينطبق على مجموعة بي ام دبليو وليست علامة بي ام دبليو التجارية فقط.

يذكر أن التحول الكهربائي في بي ام دبليو جار بالفعل، فمن المتوقع أن تستمر i3 حتى 2024 على الأقل، في حين ستُطرح iX3 SUV للبيع العام المقبل في أوروبا، وكشفت بي ام دبليو مؤخراً عن i4 الاختبارية التي تعاين الإصدار الإنتاجي الذي سيتم الكشف عنه لأول مرة في 2021، وبالطبع هناك iNext SUV التي يجب أن تنكشف العام المقبل أيضاً.



إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق






شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي