الفخفاخ: مقاومة الجريمة والفساد واصلاح هيكل الدولة من اولويات الحكومة

2020-02-26 | منذ 1 شهر

قال إلياس الفخفاخ، المكلف بتشكيل الحكومة التونسية، إن مقاومة الجريمة والفساد ستكون من أولوياته، إضافة إلى أن الإصلاح الهيكلي للدولة واستكمال بناء اللامركزية من المشاريع الكبرى.

جاء ذلك، في جلسة منح الثقة المنعقدة، الأربعاء 26فبراير2020، بمجلس نواب الشعب، بحسب وسائل اعلام تونسية، التي أشارت إلى أنه رغم توفر الحريات السياسية والمدنية والمكتسبات الديمقراطية، فإنه لم يتم إنجاز الإصلاحات المطلوبة.

وتابع: "إنها حكومة متناسقة، أردناها تشبه التونسيين والتونسيات ويرون أنفسهم فيها، وستكون في خدمة البلاد".

وكشف الفخفاخ عن 7 أولويات كبرى ذات طبيعة اقتصادية واجتماعية تتصدر توجهات حكومته وتغطي قطاعات اقتصادية واسعة وتدعم جميع الشرائح الاجتماعية، لا سيما أن التونسيين ينتظرون بداية إنعاش اقتصادي".

ولفتت وسائل الاعلام التونسية، إلى أن رئيس مجلس نواب الشعب راشد الغنوشي دعا، في مستهل الجلسة العامة، اليوم الأربعاء، المخصصة لمنح الثقة للحكومة المقترحة من المكلف بتشكيلها إلياس الفخفاخ، البرلمان للعمل على تقديم مبادرة للمصالحة الوطنية الشاملة واستكمال مسار العدالة.

وأعلن رئيس الحكومة التونسية المكلف إلياس الفخفاخ، الأربعاء الماضي، عن تشكيل الحكومة الجديدة، حيث قدمها إلى رئيس الجمهورية قيس سعيد.

وقال الفخفاخ، في تصريحات سابقة: "الحكومة الجديدة ستكون حكومة كل التونسيين. حكومة توحد ولا تفرق".

وجاء هذا الإعلان عقب مشاورات عديدة، زاد من حدتها قرار حركة النهضة بالانسحاب من الحكومة قبل أن تعدل عن قرارها وتعود للمشاركة عقب تدخل أطراف اجتماعية ونقابية لتقريب وجهات النظر، فيما قال الرئيس قيس السعيد، إنه سيحل البرلمان وسيدعو لانتخابات تشريعية مبكرة، إذا فشلت الحكومة الجديدة التي كلف إلياس فخفاخ بتشكيلها في كسب ثقة البرلمان.



إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق






شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي