التوصل لاتفاق تهدئة بين القوات المشتركة والحوثيين في الحديدة اليمنية

2020-02-19 | منذ 7 شهر

أعلنت القوات اليمنية المشتركة التابعة للحكومة الشرعية، الأربعاء 19 فبراير 2020، التوصل إلى اتفاق مع جماعة أنصار الله "الحوثيين"، من أجل تفعيل آليات مراقبة وقف إطلاق النار والتهدئة في محافظة الحديدة غرب اليمن.

وذكر المركز الإعلامي لألوية العمالقة العاملة ضمن القوات المشتركة، أن "نائبة رئيس بعثة الأمم المتحدة لدعم تنفيذ اتفاق الحديدة، دانييلا كروسلاك، زارت نقطة الارتباط الأولى في منطقة الخامري (شرق مدينة الحديدة) والتقت بضباط الارتباط من طرف القوات المشتركة والحوثيين لمناقشة آلية التهدئة بين الطرفين".

وحسب المركز، "تم خلال الاجتماع الاتفاق بين ممثلي ضباط الارتباط وبحضور نائبة رئيس بعثة الأممية، على 7 نقاط هي:

أولا- وقف الأعمال العسكرية بجميع أنواعها في مديرية حيس.

ثانيا- وقف الاعتداءات على نقاط الرقابة، وإبقاء نقاط الرقابة في نقاط التماس مسرحا لعمليات ضباط الارتباط فقط.

ثالثا- يعتبر أي قصف صاروخي أو مدفعي من كلا الطرفين انتهاكا للهدنة، ومؤشرا للتصعيد العسكري من قادة الطرف المعتدي.

رابعا- عند أي تسلل أو تجمعات مشبوهة من أي طرف يمنع الضرب إلا بعد إبلاغ ضباط الارتباط في غرفة العمليات الثلاثية في سفينة الأمم المتحدة ومراعاة الوقت حتى إيصال البلاغ إلى مختلف الأطراف خلال مدة أقصاها 15 دقيقة، في حالة عدم التعاون والسيطرة على قواته يتم التعامل مع الهدف دون أي عذر لطرف المعتدي.

خامسا- يمنع أي تحليق للطيران بأنواعه وإيقاف الغارات الجوية.

سادسا- الالتزام بوقف إطلاق النار في كل جبهات ومديريات الحديدة.

سابعا- دعوة بعثة الأمم المتحدة لسرعة نشر مراقبين ضمن نقاط الرقابة الخمس إلى جانب ضباط ارتباط الطرفين".

وكان ممثل ضباط الارتباط للقوات المشتركة، تطرق خلال الاجتماع إلى "استمرار وتزايد خروقات الحوثيين للهدنة الأممية من خلال عمليات التصعيد العسكري ومحاولات التسلل، إضافة إلى زراعة الألغام والعبوات الناسفة، واستهداف المدن والأحياء السكنية في مختلف مديريات الحديدة"، حسب إعلام قوات العمالقة.

وكانت بعثة الأمم المتحدة لدعم تنفيذ اتفاق الحديدة برئاسة الجنرال أبهيجيت جوها، نشرت أواخر أكتوبر الماضي، 5 نقاط لمراقبة وقف إطلاق النار في الخطوط الأمامية بمدينة الحديدة، وضباط ارتباط من القوات المشتركة وجماعة أنصار الله ومراقبين أمميين لتثبيت الهدنة المعلنة من الأمم المتحدة بين الطرفين في 18 ديسمبر/ كانون أول 2018.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق




شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي