تطلّب إعدادها أكثر من ساعتين

الروّاد يصنعون أول كعكة في الفضاء

2020-01-25 | منذ 8 شهر

واشنطن – قام روّاد الفضاء في محطّة الفضاء الدولية بخبز أول كعكة استغرقت وقتا أطول لإعدادها مقارنة بالوقت الذي تتطلّبه على الأرض.

ولعب قائد المركبة الفضائية الإيطالية، لوكا بارميتانو، دور الطبّاخ وساعدته رائدة الفضاء، كريستينا كوخ، في إعداد كعكة مع حبيبات الشوكولاتة.

ويستغرق عادة إعداد الكعكة زمنا يتراوح بين 15 و20 دقيقة على الأرض، إلا أن روّاد الفضاء اكتشفوا أن إعدادها في الفضاء تطلّب أكثر من ساعتين في الفرن.

وعمليا، استغرقت الكعكة الأولى حوالي 25 دقيقة في الفرن أما الثانية فتطلّبت حوالي 75 دقيقة، إلّا أن الاثنتين كانتا غير مخبوزتين بالكامل. وللحصول على أفضل النتائج، تطلّب الأمر وضع الكعك لحوالي 120 إلى 130 دقيقة في الفرن.

وغرّدت كوخ “لقد أعددنا الكعك والحليب في الفضاء هذا العام”.

وصمّم الفرن الصالح للاستعمال في مكان خال من الجاذبية من قبل شركتي “نانوراكس” و”زيرو جي كيتشن”، فيما قدمت سلسلة فنادق “دوبل تري باي هيلتون” عجينة الكعك.

وغرّدت نانوراكس أن “رائحة الكعك عبقت في محطّة الفضاء الدولية تماما كما يحصل في المنزل، وذلك حين فتح رائد الفضاء لوكا باب الفرن”.

وقالت ماري مورفي، إحدى المدراء في نانوراكس، في بيان صادر عن “هيلتون”، “لدينا بعض الملاحظات على شكل الكعك ورائحته لكننا متحمّسون لفهم النتائج ولماذا تطلّب الخبز وقتا ودرجات حرارة مختلفة في الفضاء”.

ورغم أن روّاد الفضاء أشاروا إلى أن شكل الكعك ورائحته لم يختلفا عما هو مألوف، فإنهم لم يتذوقوا طعمها.

وأرسلت ثلاث كعكات إلى الأرض في مركبة “دراغون” التابعة لشركة “سبايس إكس” في السابع من يناير الحالي ليجري متخصصون في الطعام اختبارات عليها لمعرفة ما إذا كانت صالحة للأكل.

وقال إيان فتشنبوم، مؤسّس “زيرو جي كيتشن” في فيديو نشرته “هيلتون”، “لا يزال إمكان إعداد الطعام محدودا في محطة الفضاء الدولية وفقا للطريقة التي نعرفها”. وأضافت شريكته جوردانا فيشتنباوم “يتركّز الاهتمام حاليا على جعل رحلة الفضاء أكثر راحة”.

 

 

 



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق




شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي