رئيس اركان الجزائر: الانتخابات الرئاسية المقبلة "فرصة غير مسبوقة" لإرساء الديمقراطية

الامة برس
2019-09-25 | منذ 12 شهر

الجزائر: قال رئيس الأركان الجزائري، الفريق أحمد قايد صالح، الأربعاء 25سبتمبر2019، ان الانتخابات الرئاسية المقررة  في 12 ديسمبر المقبل “فرصة غير مسبوقة” لإرساء الديمقراطية التي كانت مُغيبة في العهد السابق.

واضاف صالح، خلال زيارته لليوم الثاني إلى المنطقة العسكرية الثالثة (جنوب غرب)، إن “الانتخابات الرئاسية القادمة فرصة غير مسبوقة لإرساء الثقة، وفتح آفاق واعدة للديمقراطية التي غيبتها العصابة لسنوات”.

وعادة ما يطلق قائد أركان الجيش وصف “العصابة” على محيط الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة، وكذلك على لوبيات محسوبة على رئيس المخابرات الأسبق الفريق توفيق مدين، ممن يطلق عليهم أيضا وصف “الدولة العميقة” في البلاد.

وأصدرت محكمة عسكرية بالجزائر الاربعاء25سبتمبر2019، حكما (غير نهائي) بالسجن لـ15 عاما بحق سعيد بوتفليقة، شقيق الرئيس المستقيل، وقائدي المخابرات السابقين محمد مدين (المدعو توفيق) وعثمان طرطاق، إلى جانب لويزة حنون الأمينة العامة لـ”حزب العمال” (يسار)، بتهمة “التآمر على الجيش والدولة” بعد جلسة محاكمة دامت يومين.

كما أصدرت المحكمة حكما غيابيا بالسجن لـ20 عاما بحق وزير الدفاع الأسبق خالد نزار وأحد أبنائه، بعد فرارهم نحو إسبانيا قبل أسابيع، وإصدار القضاء العسكري مذكرة توقيف دولية بحقهما.

وأودع المتهمون الحبس المؤقت، في مايو/ أيار الماضي، من قبل قاضي تحقيق عسكري بتهمتي “المساس بسلطة الجيش” و”المؤامرة ضد سلطة الدولة” بعد ساعات من إيقافهم والتحقيق معهم.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق




شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي