الجهاد الإسلامي تتبنى عملية إطلاق نار ضد قوات إسرائيلية ومستوطنين في الضفة الغربية

د ب أ- الأمة برس
2022-06-30

جرت اشتباكات مسلحة فجر اليوم خلال زيارة مجموعات من المستوطنين بحماية الجيش الإسرائيلي قبر يوسف المقدس لدى اليهود في نابلس شمال الضفة الغربية (د ب أ)

القدس المحتلة: أعلنت سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي، الخميس30يوينو2022، مسؤوليتها عن عملية إطلاق نار ضد قوات إسرائيلية ومستوطنين في الضفة الغربية أدت إلى إصابة ضابط وثلاثة مستوطنين بجروح.

وبحسب مصادر فلسطينية وإسرائيلية ، جرت اشتباكات مسلحة فجر اليوم خلال زيارة مجموعات من المستوطنين بحماية الجيش الإسرائيلي قبر يوسف المقدس لدى اليهود في نابلس شمال الضفة الغربية.

وقال بيان صادر عن "كتيبة نابلس" في سرايا القدس، إن نشطاءها تمكنوا من نصب كمائن لقوات الجيش الإسرائيلي واستهدفوها بإطلاق نار كثيف، مؤكدا على استمرار الجهوزية العالية للتصدي للاقتحامات الإسرائيلية للمدن الفلسطينية.

وقبل ذلك أعلن الناطق باسم الجيش الإسرائيلي إصابة قائد في الجيش الإسرائيلي في شمال الضفة الغربية وثلاثة مستوطنين بجروح طفيفة برصاص مسلحين فلسطينيين في محيط قبر يوسف في مدينة نابلس.

في المقابل ، أعلنت جمعية الهلال الأحمر الفلسطينية، عن إصابة 64 فلسطينيا بجروح متوسطة إلى طفيفة خلال مواجهات اندلعت مع الجيش الإسرائيلي في منطقة قبر يوسف.

ويعتبر اليهود قبر يوسف الضريح مكانا مقدسا، وبعد قيام السلطة الفلسطينية عام 1994 تم إبقاء السيطرة الأمنية الإسرائيلية عليه حتى عام 2000 حيث انسحبت القوات الإسرائيلية ونقلت السيطرة للسلطة على الموقع.

 







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي