دليل جديد يكشف أن النساء أكثر عرضة للإصابة بمرض ألزهايمر

2022-03-04

 

أظهرت دراسات عديدة أن النساء أكثر عرضة للإصابة بمرض ألزهايمر (AD)، مقارنة بالرجال، ولكن سبب هذه الظاهرة كان غير واضح.

ومع ذلك، توفر دراسة جديدة الآن، بقيادة البروفيسور كيكيانغ يي من معهد شنتشن للتكنولوجيا المتقدمة (SIAT) التابع للأكاديمية الصينية للعلوم، إجابة واضحة لهذا اللغز الذي حير العلماء لعقود.

 ومن خلال دمج دراساتهم السابقة، أسس فريق البروفيسور يي النظرية القائلة بأن مسار C / EBPβ / AEP هو العامل الأساسي الذي يقود التسبب في الأمراض التنكسية العصبية.

ويشار إلى أن مسار C / EBPβ / AEP، يتكون من بروتينات ربط مُحسِّن CCAAT، أو كما تسمى C / EBPβ، مع بروتين إندوبيبتيداز الأسباراجين (AEP).

وأوضح البروفيسور يي: "بناء على هذه النظرية، بحث فريقنا عن الهرمونات الأنثوية التي تغيرت بشكل كبير أثناء انقطاع الطمث واختبر الهرمون الذي ينشط بشكل انتقائي مسار C / EBPβ / AEP".

وحدد فريق البروفيسور يي أن الهرمون المنبه للجريب، أو الهرمون المنشط للحوصلة (FSH - هرمون ينظم النمو والبلوغ الجنسي وعمليات التكاثر في الجسم)، هو العامل الممرض الرئيسي.

وقال الدكتور زيدي مون، المؤلف المشارك في الدراسة والأستاذ الدائم في كلية الطب في ماونت سيناي في نيويورك: "أثناء انقطاع الطمث، يزداد تركيز الهرمون المنشط للحوصلة في مصل الدم بشدة، ويرتبط بمستقبل الهرمون المنشط للحوصلة المشابه على الخلايا العصبية وينشط مسار C / EBPβ / AEP. وهذا يؤدي إلى مرضيّات أميلويد بيتا (Aβ) وتاو (Tau)، ما يؤدي إلى تطور مرض ألزهايمر". 

 

واستخدم الباحثون طرقا مختلفة لإثبات هذه النتيجة. باستخدام الفئران مستأصلة المبيض، استخدموا العلاج بالأجسام المضادة للهرمون المنشط للحوصلة لمنع الهرمون وتعطيل مسار C / EBPβ / AEP. وقاموا أيضا بحذف تعبير مستقبلات الهرمون المنشط للحوصلة ( (FSHR في الخلايا العصبية لإلغاء ارتباط  الهرمون المنشط للحوصلة (FSH) بمستقبلات الهرمون المنشط للحوصلة (FSHR) في الحُصين.

وكلتا الطريقتين تخففان من الأمراض والضعف الإدراكي. وبالإضافة إلى ذلك، أدت ضربة قاضية لـ C / EBPβ في نموذج الفئران المصابة بمرض ألزهايمر إلى خفض أمراض ألزهايمر.

وإلى جانب العمل مع الفئران الإناث، قام الباحثون أيضا بحقن الهرمون المنشط للحوصلة في ذكور الفئران واكتشفوا أن الهرمون عزز أمراض ألزهايمر.

وتشير جميع هذه النتائج إلى أن زيادة الهرمون المنشط للحوصلة بعد انقطاع الطمث يرتبط بمستقبلات الهرمون المنشط للحوصلة في الخلايا العصبية وينشط مسار C / EBPβ / AEP، والذي يلعب دورا مهما في تحفيز مرضيّات ألزهايمر.

وفي المستقبل القريب، سيركز الفريق على تشريح العلاقة بين جينات الخطر المحددة مثل صميم البروتين الشحمي E (ApoE4) والهرمون المنشط للحوصلة (FSH) لاستكشاف سبب كون حاملات ApoE4 أكثر عرضة للإصابة بمرض ألزهايمر.

 

وقال الدكتور سيونغ سو كانغ من جامعة إيموري: "تُظهر النتائج التي توصلنا إليها أن مسار إشارات C / EBPβ / AEP يعمل كعامل أساسي في هذه الأمراض التي تعتمد على العمر، ما قد يساعد في الكشف عن كيف تتوسط مجموعة متنوعة من عوامل الخطر الأمراض التنكسية العصبية من خلال تنشيط هذا المسار".

وبالإضافة إلى ذلك، يقوم فريق البروفيسور يي بتوسيع هذه النظرية لتشمل العديد من الأمراض المزمنة المرتبطة بالعمر مثل السكري وتصلب الشرايين والسرطان والشيخوخة.

ونُشرت النتائج التي توصلوا إليها في دورية Nature في 2 مارس.







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي