أشتية يعلن جملة من القرارات لصالح محافظة نابلس خلال الاجتماع الوزاري الأسبوعي

2021-12-03

رئيس الوزراء الفلسطيني ( د ب أ )رام الله - الأمة برس - أسامة الأطلسي - عقد المجلس الوزاري الأسبوعي برئاسة د.محمد أشتية جلسته هذه المرة في محافظة نابلس وذلك للإعلان على حزمة من المشاريع التنموية التي تخص المحافظة.

وتزامن انعقاد المجلس الوزاري في نابلس مع اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني الذي أقرته الأمم المتحدة عام 1977.

وقال رئيس الوزراء الفلسطيني د.أشتية: "ان نابلس مع الخليل تشكلان مصنع فلسطين وخزان الوعي والعمل النضالي والنقابي والثقافي في بواكير النضال الوطني، في مدينة جبل النار المسيجة بجرزيم وعيبال، والحاضنة للتميز والتنوع الثقافي الإبداعي، تنهض على مر التاريخ بالكثير من المسؤوليات وقدمت مثلها من التضحيات، وهي بحاجة للمزيد من مشاريع الدعم والاسناد لتطوير بلداتها وقراها ومخيماتها والعناية بحاراتها العتيقة وتنفيس الاحتقان المروري لشوارعها مثلما هي بحاجة للعناية بحماية وترميم آثارها في سبسطية وبئر يعقوب التي شرب منها السيد المسيح عليه السلام والشاهدة على أصالتها وعبق تاريخها، وتجذر العمل النضالي والخيري والثقافي والفني فيها".

هذا وتعهد أشتية بتوفير مبلغ 92 مليون شيكل من الموازنات العامة للسلطة الفلسطينية لدعم مشاريع تنموية من شأنها وأن تساهم في تحسين الوضع الاقتصادي والاجتماعي في المحافظة إلى جانب إقرار عدد من الإجراءات التي تهدف لتحسين البنية التحتية في نابلس وذلك لتوفير بيئة مناسبة للاستثمار.

ورغم العجز الواضح في موازنات السلطة الفلسطينية بعد تقلص الدعم الدولي السنوات الأخيرة إلا أن الحكومة الفلسطينية تعمل على خلق منوال تنموي جديد قادر على تحريك عجلة الاقتصاد الفلسطيني.

وتأتي حزمة القرارات الجديدة التي أعلنها أشتية لصالح محافظة نابلس بعد أسبوعين من رصد رام الله ميزانية إضافية لدعم القطاع السياحي والصناعي في بيت لحم وأريحا.

وتعمل السلطة الفلسطينية في رام الله للتسويق للضفة الغربيّة كمنطقة آمنة ومشجّعة للاستثمار، وهو ما سيساهم بشكل مباشر في تدفّق أموال الاستثمارات الخارجية إلى الخزينة الفلسطينيّة.







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي