الولايات المتحدة تشيد بجنوب أفريقيا باكتشاف لسلالة كوفيد الجديدة

أ ف ب - الأمة برس
2021-11-28 | منذ 2 شهر

 

 المسافرون يصطفون لإجراء اختبارات كوفيد في مطار جوهانسبرغ في 27 نوفمبر 2021، بعد أن حظرت عدة دول الرحلات الجوية من جنوب أفريقيا بعد اكتشاف متغير جديد من طراز Covid-19(ا ف ب)

اشادت الولايات المتحدة بجنوب افريقيا  لتحديدها السريع لسلالة كوفيد الجديدة التى يطلق عليها اسم اوميكرون وتبادلها هذه المعلومات مع العالم -- وهى صفعة بالكاد مبطنة لتعامل الصين مع الاندلاع الاصلى للفيروس التاجى الجديد .

وقالت وزارة الخارجية الأميركية إن وزير الخارجية أنتوني بلينكن تحدث مع وزير العلاقات الدولية والتعاون في جنوب أفريقيا، ناليدي باندور، وناقشا التعاون بشأن تطعيم الناس في أفريقيا ضد كوفيد-19.

وقال البيان " ان الوزير بلينكن اشاد على وجه التحديد بعلماء جنوب افريقيا لتحديدهم السريع لخيار اوميكرون وحكومة جنوب افريقيا لشفافيتها فى تبادل هذه المعلومات التى يجب ان تكون نموذجا للعالم " .

أولا في عهد دونالد ترامب والآن في عهد الرئيس جو بايدن، انتقدت الولايات المتحدة الصين مرارا وتكرارا على أنها ليست على استعداد بشأن أصول الفيروس التاجي، الذي تم اكتشافه لأول مرة في ديسمبر 2019 في مدينة ووهان الصينية قبل أن ينتشر في جميع أنحاء العالم. وقد قتلت حتى الآن ما يقرب من 5.2 مليون شخص.

وفى اغسطس من هذا العام اصدرت اجهزة المخابرات الامريكية تقريرا قالت فيه انها لا تستطيع التوصل الى نتيجة قاطعة حول اصول الفيروس -- بين الحيوانات او فى معمل ابحاث كانت على رأس السيناريوهات -- لان الصين لم تساعد فى التحقيق الامريكى .

كما اتهمت الولايات المتحدة بكين بالانتظار طويلا قبل تبادل المعلومات الهامة حول تفشى المرض ، قائلة ان التعامل بشكل اكثر شفافية كان يمكن ان يساعد فى وقف انتشار الفيروس .

وبعد صدور التقرير الأمريكي هذا الصيف، اتهم بايدن بكين بالعرقلة.

وقال بايدن في بيان بعد صدور هذا التقرير غير السري إن "العالم يستحق إجابات، ولن أستريح حتى نحصل عليها".

"الدول المسؤولة لا تتهرب من هذا النوع من المسؤوليات تجاه بقية العالم".

وهذا الوباء هو أحد مصادر التوتر الحاد العديدة اليوم في العلاقات بين الولايات المتحدة والصين، حيث تتصادم القوتان العظميان حول التجارة وحقوق الإنسان وقضية تايوان الشائكة، من بين أمور أخرى.







كاريكاتير

إستطلاعات الرأي