"علماء فلسطين" تستنكر تجريف إسرائيل مقبرة إسلامية بالقدس

2021-10-25 | منذ 1 شهر

جرافة اسرائيلية ( الأناضول)غزة - استنكرت "رابطة علماء فلسطين"، الإثنين، أعمال تجريف إسرائيلية في المقبرة اليوسفية، الملاصقة لأسوار البلدة القديمة في القدس الشرقية.

وأعربت الرابطة، عن "غضبها واستنكارها"، لاقتحام قوات إسرائيلية المقبرة والقيام بأعمال تجريف.

وقالت في بيان وصل الأناضول نسخة منه: "لا يجوز نبش قبور المسلمين لغير سببٍ شرعي".

وأضافت أنه "من لم يحترم مشاعر المسلمين تجاه تهويد مقابرهم، لا يسأل عن سبب الانفجار القادم بوجه هذا المحتل الغاشم، الذي لم يسلم شيء من بطشه".

ودعت الرابطة، علماء الأمة العربية والإسلامية "لاستنهاض جهودهم نصرة للمسجد الأقصى والقدس، ولتوعية الناس بالمخاطر المتواصلة التي تحدث في المسجد الأقصى ومحاولات تهويد القدس من قبل هذا العدو الغاشم".

والإثنين، جددت السلطات الإسرائيلية، أعمال تجريف في المقبرة اليوسفية، الملاصقة لأسوار البلدة القديمة في القدس الشرقية، رغم احتجاجات السكان الفلسطينيين.

وقال مصطفى أبو زهرة، رئيس لجنة رعاية المقابر الإسلامية في القدس (أهلية)، لوكالة الأناضول إن البلدية الإسرائيلية في القدس أدخلت، الإثنين، جرافات إلى المقبرة اليوسفية وشرعت بتجريف جزء من أرضها.

وأضاف: "لقد أدخلوا معدات تمهيدا لطمس جزء من المقبرة، وتحويلها إلى حديقة توراتية".

والحدائق التوراتية، هي أماكن تزعم إسرائيل، أن وجودا يهوديا كان في مكانها، في الأزمان القديمة.​​​​​​​

ويعود تاريخ المقبرة اليوسفية إلى مئات السنين.






كاريكاتير

إستطلاعات الرأي