السنوار: لقاؤنا مع المنسق الأممي كان سيئا ولا يحمل بوادر لحل أزمة غزة

2021-06-21 | منذ 1 شهر

يحيي السنوار

القدس المحتلة-وكالات: قال يحيي السنوار، رئيس حركة "حماس" في قطاع غزة، إن لقاءه بمنسق الأمم المتحدة الخاص لعملية السلام في الشرق الأوسط، تور وينسلاند، كان "سيئا".

وعقب اللقاء الذي جمعه بالمسؤول الأممي في غزة قال السنوار، بحسب المركز الفلسطيني للإعلام، الاثنين21يونيو2021،  إنه يجب حل المشكلة من الجذور، مضيفا "لقاؤنا مع وفد الأمم المتحدة كان سيئا... للأسف الشديد لا يوجد بوادر لحل الأزمة الإنسانية بغزة، والاحتلال (إسرائيل) يحاول أن يبتزنا".

واتهم السنوار إسرائيل بالاستمرار في سياساتها ضد غزة والأسرى الفلسطينيين، و"محاولة ابتزاز المقاومة" في موضوع التخفيف عن غزة.

وأشار إلى أن اجتماعا سيعقد خلال الساعات المقبلة لقادة الفصائل الوطنية والإسلامية لاتخاذ قرار بشأن الخطوات التالية.

وكان السنوار قد التقى مع وينسلاند الذي وصل القطاع عبر معبر بيت حانون (إيريز) الإسرائيلي، لبحث قضايا تتعلق بإعادة إعمار غزة ورفع الحصار المفروض عليه منذ نحو 15 عاما.

وفي 21 مايو/آيار الماضي، قادت وساطة مصرية إلى وقف لإطلاق النار بين إسرائيل والفصائل الفلسطينية بقطاع غزة بعد جولة تصعيد دامية استمرت 11 يوما.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي