سيارات تتحدى التقادم لترتدي ثوب التحديث

2021-05-05 | منذ 1 شهر

أيقونة أستون مارتنلندن - من الإشارات المثيرة للاهتمام في صناعة السيارات الموديلات التي تحتفظ بقيمتها التاريخية، وهو ما يجعل المصنعين يعيدون إنتاج نسخ جديدة منها تحمل لمسات عصرية وتكنولوجية.

وقد ظهرت الكثير من الطرز التي ينطبق عليها ذلك في السنوات الماضية. وطرحت في البداية كموديلات كلاسيكية وتقرر إعادة طرحها كنسخ حديثة بمواصفات تقترب من التطابق.

وجمع موقع “هوت كارز” المختص بأخبار السيارات قائمة تكشف عن هذه الموديلات المتميزة، وتشمل طراز لاند روفر سيريز 1، الذي تمت إعادة تصنيع نسخته الكلاسيكية عام 2016.

أما بنتلي بلاور فيعد من أقدم الموديلات ضمن هذه القائمة، حيث يصل عمره إلى تسعة عقود، وأعيد تصنيع نسخة جيدة منه طرحت خلال السنوات الخمس الماضية.

وطراز شيلبي كوبرا الرياضي، الذي يعاد طرح نسخ حديثة منه، تتشابه في تصميمها مع إطلالته الكلاسيكية، وتتوفر للبيع بعدد محدود من النسخ حتى الآن.

والأمر نفسه ينطبق على طراز فورد جي.تي 40 الذي كان ظهوره الأول في سباقات لو مان 24 ساعة، عام 1969، ويتم طرح نسخ جديدة منه في هذه السنوات.

ومن علامة أستون مارتن، ضمت القائمة طراز دي.بي 4 جي.تي، الذي كان ظهوره الأول عام 1959، وتُطرح نسخ حديثة منه اليوم بنفس التصميم الكلاسيكي وبتكلفة تصل إلى 3 ملايين دولار.

كما ضمت اللائحة موديل جاغوار إكس.كا.أس.أس الكلاسيكي الذي تطرح منه نسخ جديدة، تتطابق ونسخته القديمة، التي ظهرت للمرة الأولى في العام 1957.

وكذلك طراز كورفات غراند سبور الذي سبق أن توقف تصنيعه، وعاد بنسخة جديدة عام 2005، صنع بنفس المواصفات والتصميم الخارجي، وبمحرك ينتج حتى قوة 875 حصانا.

وهذا التمشي لم يتوقف بل قامت شيبلي بإعادة طرح نسخة حديثة من سوبرفورمانس وهي تضاهي الإصدار الكلاسيكي، وهي تأتي مزودة بمحرك ينتج قوة تصل إلى 500 حصان.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي