حماس وخيار المقاومة المسلّحة

2021-04-26 | منذ 2 شهر

القدس - الأمة برس - أسامة الأطلسي - نشرت حركة المقاومة الإسلاميّة مقطع فيديو على قناة الأقصى الفلسطينيّة، وقد تطرّق الفيديو إلى علاقة الحركة بدولة الاحتلال وطبيعة الصراع القائم بينهما. كما وعرض المقطع كلمة لرئيس المكتب السياسي للحركة إسماعيل هنيّة، والذي أكّد فيها عزمه وعزم حركته على مواصلة الذود عن حرمة الأراضي الفلسطينيّة، بالأخص قطاع غزّة، مشيرًا إلى أنّ تحرير المسجد الأقصى هو الهدف الأسمى لحركة حماس.

يُذكر أنّ اسم القائمة الانتخابيّة التي تُشارك بها حماس في الانتخابات التشريعية المقبلة هو "القدس موعدنا"، وقد فهم الكثير اختيار هذا الاسم على أنّه رسالة من الحركة للشعب الفلسطيني ولقوات الاحتلال مفادها أنّ حماس لن تتراجع عن القدس ولن تتخلى عنها لإسرائيل.

وفي هذا السياق، أعلن عدد من قيادات حماس البارزة ومن بينهم خليل الحيّة، رئيس القائمة الانتخابية للحركة وخالد مشعل دعمهم لخيار المقاومة المسلّحة الذي تعتمده الحركة بشكل أساسيّ للدفاع عن الحقّ الفلسطينيّ.

في المقابل، يُثير الخطّ السياسي لحركة حماس القلق لدى قيادات السلطة الفلسطينيّة برام الله، خاصة بعد الاتفاقات العديدة الممضاة بين حماس وفتح. ويُعتبر الهاجس الأكبر لدى السلطة الفلسطينيّة هو احتمال التفاف حماس على وعودها والانتهاء بافتكاك السلطة في الضفة الغربيّة كما حدث في قطاع غزّة سنة 2007.

يُذكر أنّ آخر انتخابات فلسطينية موحدة جرت سنة 2006، ليعقبها انقلاب قادته حركة حماس في قطاع غزّة أسفر عن افتكاك الحركة للسلطة هناك بعد سقوط ضحايا من الفلسطينيّين، وتعتبر ذكرى الانقلاب الدموي من أكثر الذكريات المظلمة لدى الشعب الفلسطيني باعتباره يُشير إلى الدم الذي سفكته الأيادي الفلسطينيّة، وتحاول الطبقة السياسية اليوم من خلال الانتخابات ومشروع المصالحة تجاوز مرحلة الصراع هذه، رغم العقبات التي تواجهها في هذا الطريق.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي