...وللحديث بقية فيما يتعلق بترميم العامرية - عبدالناصر مجلي
2020-05-25 | منذ 1 شهر
عبدالناصر مجلي
عبدالناصر مجلي

 

عامرية جبن تريد جهود تليق بقدرها وتاريخها
ونحن حاضرون كما يمليه علينا الواجب..
هناك عقبات جمة تواجه هذا المشروع لايراها الكثير من الخيرين
لابد من تذليلها أولا لنستطيع مواصلة العمل المنشود فالأمر لايتعلق فقط بجمع المال فقط ، بل هناك خطوات لابد من القيام بها وأهمها صياغة تصور لماهية أو نوعية الترميم المطلوب ، وكم هي التكلفة التقديرية للمشروع وليس مجرد جمع تبرعات دون أفق واضح أو خطة مدروسة ، وهذا ماسيقوم به أهل الاختصاص من خبراء ومهندسين ، بالإضافة الى الحصول على موافقة رسمية
ولذلك ننصح حاليا بالاستمرار في جمع التبرعات حتى تنقشع غمة كورونا ، وعبر اللجنة المختارة من كل أبناء مديرية جبن في الولايات المتحدة وعموم مواطن الاغتراب لتكون جهة إشرافية مع دعوة كل الخيرين من اليمنيين والعرب والمسلمين للتبرع.
الترميم يجب أن يكون على أعلى مستوى عمراني كما حدث مع عامرية رداع وليس أقل من ذلك ، فالمسألة ليست كيس أسمنت
أو زفة قص أو أربع حجار وأربعة أبواب ، بل عمل وترميم حقيقي وبإشراف هندسي من قبل خبراء وبإشراف حكومي عبر هيئة وطنية يتم تشكيلها خصيصا للقيام بالاشراف على هذا العمل العظيم.

- الصورة المرفقة لعامرية رداع بعد الترميم - وعامرية جبن
التي نريد لها أن تكون كشقيقتها في البهاء والجمال -

المبلغ المقترح أكبر بكثير مما نتوقع لكن أهل الخير في كل مكان.
عامرية جبن ليست عرم شله السيل لنقوم بترميميها بعجلة وتسرع
بل تاريخ مشرف لليمن والعالم الاسلامي كله.
عامرية جبن ليست حكرا على جميعة أو أشخاص أو أحزاب
ولن تكون ولن نسمح بذلك ،
بل حق عام لليمن بأكملها وللتراث الانساني أجمع
نحن لانبادر الى التدخل الا حينما نرى إعجوجا في الأمر رغم النوايا الطيبة
وقد رأيناه وبادرنا بالتواصل مع بعض الغيورين الذين تعرفونهم جيدا
وفي انتظار أرائهم لنبدأ معا دون إقصاء لأحد
نحن لانبحث عن مكانة فمكانتنا محفوظة
ولانبحث عن تاريخ فتاريخنا مشهود في خدمة بلادنا وأهلنا
جيلا بعد جيل ولم ولن يتخلف منا رجلا واحدا
وفي إصلاح ذات البين وحقن دماء الناس وخدمتهم
بما يرضي الله وبتوفيقه سبحانه وتعالى .
عامرية جبن أمانة في أعناقنا جميعا ونحن إن شاء الله سنحافظ
على هذه الأمانة بإذن الله وتوفيقه وبما يرضيه جل جلاله
وبالتوافق والتعاون مع الجميع...
وللحديث بقية

 



مقالات أخرى للكاتب

  • عقد ونصف من الريادة : شبكة الأمة برس العربية الأمريكية الاخبارية..عندما يكون لعرب أمريكا مصدرهم الإعلامي الخاص بهم!!
  • الى طوني خليفة..لقد جاوزت الصواب !!
  • قانون الخمس الفخ الذي يسوق الحوثي الهاشميون إليه !!

  • التعليقات

    لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

    إضافة تعليق






    شخصية العام

    كاريكاتير

    إستطلاعات الرأي