فلسطين المحتلةالمغرب العربيالخليج العربيمصرلبنانليبياتونسالسودانالأردنالجزائرالمغربسوريا

مقديشيو..مقتل جندي وإصابة 4 باشتباكات قرب فندق يقيم به مرشحان رئاسيان

متابعات الأمة برس
2021-02-19 | منذ 3 شهر

 قتل جندي وأصيب 4 آخرون جرّاء اشتباكات مسلحة وقعت، بوقت متأخر الخميس 18 فبراير 2021م ، قرب فندق يقيم به مرشحان رئاسيان بالعاصمة الصومالية مقديشيو.

وبحسب ما ذكرته مصادر أمنية للأناضول، فإن اشتباكات مسلحة وقعت قرب فندق يقيم به كل من المرشحين الرئاسيين، الرئيس الأسبق للبلاد، شريف شيخ أحمد، والسابق، حسن شيخ محمود، بالعاصمة مقديشيو.

ولفتت المصادر أن الاشتباكات التي استخدمت بها أسلحة ثقيلة وقعت بين القوات الأمنية والقوات التابعة لمجلس مرشحي الرئاسية بالبلاد في محيط فندق “Nashs Blood” الذي يقيم به المرشحان.

وفيما بعد ذكرت المصادر أنه تمت السيطرة على الاشتباكات التي أسفرت عن مقتل جندي وإصابة 4 آخرين بجروح نقلوا على إثرها إلى المستشفى.

هذا وتمكنت قوات الأمن من إحكام سيطرتها على الفندق المذكور.

وتعليقًا على الأحداث قال وزير الأمن الصومالي، حسن هوندباي جيمالي، في منشور له على حسابه بـ”فيسبوك” إن “ميليشيات مسلحة(لم يحددها) هاجمت بعض نقاط التفتيش العسكرية في مقديشو في حوالي الساعة 01:00 بالتوقيت المحلي.

وأضاف قائلا “شعرت القوات المسلحة بالقلق عندما قال المتحدث(لم يسمه) باسم الميليشيا إنهم سيهاجمون المباني الحكومية في المساء. نجحنا في صد الهجوم. وسوف نشارك التفاصيل في وقت لاحق.”

بدوره وفي تغريدة على حسابه بـ”تويتر” أكد المرشح الرئاسي حسن شيخ محمود، أن “الهجوم نفذته القوات الحكومية”، مضيفًا “من المؤسف أن الرئيس الذي انتهت فترة ولايته(محمد عبد الله فرماجو) أراق دماء المواطنين وهم يستعدون لمظاهرة سلمية للتعبير عن آرائهم “.

كما أكد شريف شيخ أحمد ، المرشح الرئاسي الآخر، عبر حسابه على “فيسبوك” أنهما تعرضا للهجوم، مضيفًا “تم تنظيم هذا الهجوم لقمعنا بأمر من الرئيس محمد عبد الله فرماجو”.

ودعا أحمد، وهو أيضاً رئيس مجلس مرشحي الرئاسة، الشعب إلى النزول إلى الشوارع؛ في تصريحات أخرى أدلى بها للصحافة عقب الهجوم.

 



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي