فتح: حوارات القاهرة شكلت الأرضية للانطلاق نحو إنهاء الانقسام وتحقيق المصالحة الوطنية

متابعات الامة برس:
2021-02-14 | منذ 4 شهر

القدس-وكالات: أكدت اللجنة المركزية لحركة فتح أن حوارات الفصائل الفلسطينية التي اجتمعت الأسبوع الماضي في العاصمة المصرية القاهرة، وتوافقت على قضايا الانتخابات، شكلت الأرضية للانطلاق نحو إنهاء الانقسام وتحقيق المصالحة الوطنية.

وجاء ذلك خلال اجتماع للجنة المركزية برئاسة الرئيس محمود عباس، ناقشت خلاله عدة ملفات أهمها ملف الانتخابات، حيث استمعت لتقرير مفصل من وفد الحركة الذي شارك في حوار القاهرة للفصائل الفلسطينية، وأبرز النتائج التي تم التوصل إليها وصولا لإجراء الانتخابات التشريعية في شهر مايو المقبل.

وأكدت مركزية فتح ترحيبها ببيان القاهرة الذي تم التوصل إليه خلال جلسات الحوار الوطني، مؤكدا أنها شكلت الأرضية للانطلاق نحو إنهاء الانقسام وتحقيق المصالحة الوطنية عبر بوابة الانتخابات العامة التي سيكون فيها المواطن الفلسطيني هو صاحب القرار، وقالت “إن النتائج التي تحققت في القاهرة هي تعبير حقيقي عن الإرادة الوطنية الفلسطينية في تأسيس مرحلة جديدة من الشراكة الوطنية القائمة على أسس الديمقراطية وإنهاء الانقسام عبر صندوق الاقتراع من خلال التمسك بعقد انتخابات حرة ونزيهة في جميع أنحاء فلسطين، بما يشمل الضفة الغربية والقدس الشرقية وقطاع غزة”.

وثمنت مركزية فتح الجهود التي بذلتها مصر لدعم الحوار الوطني الفلسطيني، والحرص الكبير الذي أبداه المسؤولون هناك لتذليل أية عقبات أمام الحوار الوطني وإنجاحه وصولا لتنظيم الانتخابات الفلسطينية وفق المراسيم الرئاسية التي صدرت بهذا الخصوص، داعية كل من يحق له الاقتراع الذين لم يستكملوا عملية تسجيلهم الإسراع بإنجاز تسجيل أسمائهم وعائلاتهم لضمان المشاركة الأوسع في العرس الديمقراطي الفلسطيني.

وعلى الصعيد الداخلي، أشادت اللجنة المركزية لحركة فتح، بالرسالة التي بعثها عضو اللجنة المركزية مروان البرغوثي للرئيس محمود عباس، وللجنة المركزية، والتي أكد فيها على خوض انتخابات المجلس التشريعي بقائمة موحدة وفق المعايير المتفق علها.

أشادت المركزية برسالة مروان البرغوثي الموجهة للرئيس عباس

وخلال الاجتماع، أبلغ حسين الشيخ، عضو اللجنة المركزية، أنه وضع زميله في اللجنة والمعتقل هو الآخر لدى الاحتلال كريم يونس، في صورة ما جرى خلال لقائه مع البرغوثي، وأن يونس عبر عن دعمه والتزامه بما جرى خلال اللقاء.

كذلك بحثت مركزية فتح، خلال اجتماعها، عدداً من الملفات المتعلقة بالأوضاع الداخلية للحركة، والانتخابات التي تجري بالأقاليم “في منهج يؤكد أن “فتح” حامية المشروع الوطني حريصة على تكريس الديمقراطية في نهجها السياسي وإعطاء الدور المهم للكوادر الفتحاوية لتضطلع بدورها في بناء أسس الدولة الفلسطينية وتكريس استقلالها”.

 



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي