فلسطين المحتلةالمغرب العربيالخليج العربيمصرلبنانليبياتونسالسودانالأردنالجزائرالمغربسوريا

بدأت بالملك : المغرب يطلق حملة تطعيم واسعة ضد كورونا

2021-01-28 | منذ 3 شهر

العاهل المغربي يتلقى الجرعة الأولى من لقاح كوروناالرباط – بدأ المغرب الخميس 28-1-2021 حملة التطعيم للوقاية من فايروس كورونا، بعد أن تسلم جرعات من شركتي “أسترازينيكا” و”سينوفارم”، لتصبح المملكة بذلك أول دولة أفريقية تبدأ حملة تطعيم وطنية واسعة ضد الفايروس.

وأشرف الملك محمد السادس على إطلاق الحملة الوطنية للتلقيح ضد فايروس كورونا. وتلقى اللقاح في مستهل الحملة في فاس.

وقال القصر الملكي في بيان إن المغرب بعد حصوله على “مجموعة من الدفعات من اللقاح المضاد لكوفيد – 19، يتوفر على كميات كافية لإطلاق الحملة الوطنية للتطعيم في أحسن الظروف”.

وحسب البيان ستتم العملية “بطريقة تدريجية وسيستفيد منها جميع المواطنين المغاربة والأجانب المقيمين بالمغرب، الذين تفوق أعمارهم 17 عاما”.

وسبق أن دعي الأشخاص المعنيون إلى حجز مواعيد للتطعيم عبر موقع إلكتروني مخصص للحملة، يتضمن أيضا قسما خاصا بالإبلاغ عن أي آثار جانبية للقاح.

وأشار البيان إلى أن “حملة التلقيح ستكون مجانية لجميع المواطنين تنفيذا للتعليمات الملكية”.

وأصدر العاهل المغربي الملك محمد السادس في ديسمبر الماضي، قرارا باعتماد مجانية التلقيح ضد كورونا لجميع المواطنين.

وذكر البيان أن هذه العملية “ستمكن من تحقيق المستويات المنشودة من التحصين الجماعي، وحماية المواطنين من هذه الجائحة”.


ويأتي ذلك في الوقت الذي أعلنت فيه وزارة الصحة المغربية تسجيل 890 إصابة جديدة بالفايروس إلى حدود الأربعاء، مما يرفع إجمالي الإصابات إلى 468383 حالة.

وأعلن المغرب في وقت سابق الأربعاء، وصول الدفعة الأولى من لقاح سينوفارم الصيني المضاد لفايروس كورونا، إلى مطار محمد الخامس بمدينة الدار البيضاء.

وأوضحت وزارة الصحة، أن الدفعة تتضمن 500 ألف جرعة.

وأكد مسؤولون بوزارة الصحة أن قدرة المغرب على إطلاق برنامج وطني واسع النطاق، تعتمد على تدفق ثابت للإمدادات في ظل تزايد المنافسة العالمية على جرعات اللقاحات.

وتعمل المملكة على اقتناء 66 مليون جرعة من لقاحي سينوفارم وأسترازينيكا، مع استهداف المملكة تطعيم 25 مليون شخص، يمثلون أربعة أخماس عدد سكان البلاد على مدى ثلاثة أشهر.

وكان المغرب قد تسلم الجمعة الماضي مليوني جرعة من لقاح أسترازينيكا البريطاني المصنع في الهند، كما تسلم الأربعاء لقاح سينوفارم الصيني.

وجاء تسلم اللقاحات الجمعة بعد أسابيع من التأجيل، حيث دأب المسؤولون المغاربة على التعهد باقتراب بدء التطعيم اعتبارا من ديسمبر، فيما انتقدت وسائل إعلام محلية ضعف التواصل الحكومي حول الموضوع.

واختار المغرب التركيز على اللقاحات التقليدية، التي طورتها شركتا أسترازينيكا وسينوفارم، ولا تتطلب تخزينا في أجواء شديدة البرودة لكنها تحتاج إلى جرعتين.

ووقعت المملكة اتفاقا مع سينوفارم في أغسطس الماضي، يتضمن إجراء تجارب سريرية في المغرب، إضافة إلى إعلان خطط لإقامة مصنع للإنتاج.

وأوضح مصدر في وزارة الصحة أن المغرب، وعلى عكس العديد من الدول النامية الأخرى، تفاوض مع الشركات المصنعة مباشرة بخصوص الإمدادات، بدلا من التواصل عبر وسطاء أو عبر منظمة الصحة العالمية، وهو قرار سرّع وصول اللقاح إلى المملكة.

 



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي