فلسطين المحتلةالمغرب العربيالخليج العربيمصرلبنانليبياتونسالسودانالأردنالجزائرالمغربسوريا

في محاولة لاغتيال الرئيس : مديرة الديوان الرئاسي التونسي فقدت البصر بعد فتحها طرداً مشبوهاً لوقت قصير

2021-01-28 | منذ 1 شهر

نادية عكاشة مديرة ديوان الرئيس التونسي (فيسبوك)تونس - أعلنت الرئاسة التونسية، اليوم الخميس 28-1-2021، أن مديرة الديوان الرئاسي أصيبت بتوعك بعد فتحها طردا بريديا «لا يحمل اسم المرسل» وموجها إلى رئيس الجمهورية، مشيرة إلى أن طبيعة المادة التي كانت موجودة في الظرف لم تحدد بعد.
وأمس (الأربعاء)، كانت رئاسة الجمهورية التونسية قد أبلغت وكالة الصحافة الفرنسية بأنّ مسؤولاً في ديوان الرئاسة فتح، الثلاثاء، طرداً بريدياً يحوي مادة مشبوهة، وقد فُتح تحقيق لتحديد طبيعتها والجهة التي أرسلت الطرد.

وقالت رئاسة الجمهورية الجزائرية إنّ الرئيس عبد المجيد تبّون اتصل بنظيره التونسي «للاطمئنان على وضعه بعد نبأ محاولة تسميمه».
وجاء في البيان الصادر الخميس عن الرئاسة التونسية والذي نشر على صفحتها الرسمية في «فيسبوك»، أن رئاسة الجمهورية تلقت الاثنين «بريدا خاصا موجها إلى رئيس الجمهورية يتمثل في ظرف لا يحمل اسم المرسل تولت الوزيرة نادية عكاشة مديرة الديوان الرئاسي فتحه، فوجدته خاليا من أي مكتوب». وأضاف أنّه «بمجرد فتحها للظرف تعكر وضعها الصحي وشعرت بحالة من الإغماء وفقدان شبه كلي لحاسة البصر، فضلا عن صداع كبير».
وأشار البيان إلى أن موظفا في رئاسة الديوان كان موجودا لدى فتح الظرف «شعر بالأعراض نفسها لكن بدرجة أقل». وأوضح أن الظرف أرسل إلى وزارة الداخلية للتحقيق فيه و«لم يتسن إلى هذه الساعة تحديد طبيعة المادة» التي كانت داخله، بينما توجهت مديرة الديوان الرئاسي إلى المستشفى العسكري لتخضع لفحوص طبية «للوقوف على أسباب التعكر الصحي المفاجئ».
وأكد البيان أنّ الرئيس قيس سعيّد «بصحة جيدة ولم يصبه أي مكروه».
وتحدثّت وسائل إعلام تونسية عن وجود شبهات بأنّ الطرد يحوي مادة الريسين السامة.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي