السعوديةالعراقالإمارات العربية المتحدةقطرالكويتعمانالبحرين

السعودية: مشروع احترام تنوع الأديان يهدف للتسامح وتخفيف التوتر

2021-01-24 | منذ 1 شهر

اعتبر المندوب الدائم للمملكة العربية السعودية لدى الأمم المتحدة السفير "عبدالله المعلمي"، أن مشروع القرار الذي قدمته مصر والمملكة العربية السعودية لتعزيز ثقافة السلام والتسامح لحماية المواقع الدينية، يستهدف تخفيف حدة التوتر التي تؤدي إلى أعمال عنف واستفزاز فيما يتعلق بالعلاقات بين مختلف الديانات والثقافات.

وأضاف "المعلمي"، خلال لقاء لفضائية "العربية"، مساء السبت 23 يناير 2021م ، أن الديانات تدعو للتسامح والتعايش لكن الأفراد يخالفون هذه الدعوة، مؤكدا أن مشروع القرار يستهدف حماية المواقع الدينية من الإضرار والهجوم والازدراء والسخرية.

وذكر أن مشروع القرار يؤكد في الوقت نفسه على حرية التعبير ويضبطها بحدود لعدم الإضرار بالآخرين، موضحًا أنه يؤكد أن الاستفزاز نوع من العنف بشكل أو بآخر.

 موضوع يهمك : بن فرحان: تطبيع السعودية وإسرائيل مرهون بدولة فلسطينية عاصمتها القدس الشرقية

وأوضح المندوب الدائم للمملكة العربية السعودية لدى الأمم المتحدة أن القرار هام ويتم اتخاذه للمرة الأولى منذ 20 عامًا، مضيفًا أن مشروع القرار مقصود به كل الأديان التي تتعرض لهجمات.

 ونوه إلى أن الدين الإسلامي تعرض لهجمات عديدة، على مدار السنوات الماضية، مثل الهجوم في نيوزيلاندا والهند والولايات المتحدة وأوروبا، متابعًا أن المراكز الإسلامية تعرضت لأكثر من نصيبها من الهجمات الممارسة بالمواقع الدينية.

وشدد "المعلمي" على أن المواقع لها احترامها وصونها لتكون بعيدة عن العنف والتهديد، منوهًا إلى أن حماية المواقع الدينية مسؤولية الدول التي تتواجد بها المواقع.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي