السعوديةالعراقالإمارات العربية المتحدةقطرالكويتعمانالبحرين

وضع أجهزة الاستخبارات العراقية تحت إشراف الكاظمي شخصياً

2021-01-23 | منذ 1 شهر

رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي - ويكيبيديابغداد - بدت التغييرات التي أجراها رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي، في جسم المؤسسة الأمنية بعد التفجيرين الانتحاريين في بغداد، أول من أمس، جريئة وتحمل قدراً كبيراً من التحدي. فللمرة الأولى، وحتى في زمن التفجيرات الكبرى قبل أكثر من 6 سنوات، لم يقْدم رئيس وزراء على مثل هذه التغييرات، وبسرعة قياسية، شملت قادة عسكريين وأمنيين مدعوم قسم منهم من أحزاب وقوى سياسية، بينما يمثل البعض الآخر حصة لهذا الحزب أو المكون أو ذاك.

وخلال ترؤسه جلسة استثنائية للمجلس الوزاري للأمن الوطني، أمس، قال الكاظمي: «لن نسمح بتكرار الخروقات الأمنية». وتابع: «هناك تحديات في الأجهزة الاستخبارية تجب معالجتها بشكل عاجل، وسأشرف شخصياً على هذا الموضوع، ولذلك سنفرض وضعاً جديداً للعمل واتخاذ تدابير عاجلة». وأضاف: «سنفرض توحيد الجهود الاستخبارية بكل جدية».
إلى ذلك، أكد الناطق باسم القائد العام للقوات المسلحة، اللواء يحيى رسول، أن القوات الأمنية ستصل إلى منفذي جريمة «ساحة الطيران». ونقلت الوكالة الرسمية للأنباء في العراق عن رسول قوله إن «القائد العام أمر بفتح تحقيق على الفور».



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي