ماكرون وغزواني يبحثان الوضع الأمني في الساحل

صحراء ميديا
2021-01-14 | منذ 8 شهر

بحث الرئيس الموريتاني محمد ولد الشيخ الغزواني، مع نظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون، القضايا المرتبطة بالوضع الأمني في منطقة الساحل، وجهود إلغاء ديون دول مجموعة الخمس.

 وبحث الرئيسان خلال عشاء عمل أقامه الرئيس الفرنسي، ما حققته موريتانيا خلال رئاستها لمجموعة الخمس بالساحل، من نتائج وحشد الدعم العسكري والاقتصادي والسياسي لصالح مجموعة دول الخمس في الساحل.

كما تطرق اللقاء إلى المتابعة المنتظمة والصارمة لتنفيذ خارطة "مؤتمر بو" الذي عقد في فرنسا العام الماضي وتعميق الوعي بضرورة تحمل المجتمع الدولي مسؤولياته تجاه الوضع في الساحل.

 موضوع يهمك : علق على المصالحة الخليجية ..العدالة والتنمية المغربي : الملك سعى لرأب الصدع

وشارك الرئيس الموريتاني، قبل أيام في القمة العالمية للمناخ، بصفته الرئيس الدوري لمجموعة دول الساحل الخمس.

وتستعد دول الخمس في الساحل، إلى جانب فرنسا لعقد قمة في تشاد، هي الثالثة منذ قمة "بو" الفرنسية، وذلك في ظل تتالي الهجمات بمنطقة الساحل، حيث قتل 5 جنود فرنسيين مؤخرا بمالي، وأكثر من 100 مدني في النيجر، كما قتل وجرح عسكريون في بوركينا فاسو.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي