إصابة 4 فلسطينيين برصاص الاحتلال الإسرائيلي بالضفة الغربية

2020-11-06

أُصيب 4 فلسطينيين، الجمعة 6نوفمبر2020، برصاص جيش  الاحتلال الإسرائيلي خلال تفريق مسيرة أسبوعية مناهضة للاستيطان ببلدة “كفر قدوم”، وفي مواجهات وسط مدينة الخليل بالضفة الغربية.

وقال منسق المقاومة الشعبية ببلدة كفر قدوم، مراد شتيوي، في بيان، إن العشرات من جنود الاحتلال وما يسمى بحرس الحدود اعتدوا على المشاركين في المسيرة باستخدام الرصاص المعدني وقنابل الغاز والصوت.

وأضاف شتيوي، أن الاعتداء الإسرائيلي أدى إلى 3 إصابات بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط.

وأشار إلى وجود حالات اختناق، “نتيجة إطلاق جنود الاحتلال وابلا من القنابل الغازية، عولجت جميعها ميدانيا”.

وأردف: “جنود الاحتلال اقتحموا البلدة واعتلوا أسطح منازل المواطنين ونصبوا كمائن في حقول الزيتون”، دون تفاصيل.

وانطلقت المسيرة بعد صلاة الجمعة من مسجد “عمر بن الخطاب”، بمشاركة عشرات الفلسطينيين، الذين رددوا شعارات وطنية مناهضة للاحتلال، ومؤكدة على حق الشعب الفلسطيني في الحرية والاستقلال، وفق مراسل الأناضول.

ومنذ 17 عاما، ينظم أهالي كفر قدوم، مسيرة أسبوعية مناهضة للاستيطان، ومطالبة بفتح شارع رئيسي بالبلدة تغلقه سلطات الاحتلال.

وفي مدينة الخليل، قالت وزارة الصحة الفلسطينية، في بيان، إن شابا فلسطينيا أصيب بالرصاص الحي في ساقه، وصل مستشفى الخليل الحكومي لتلقي العلاج، وذلك في مواجهات مع الجيش الإسرائيلي، دون تفاصيل.

وفي وقت سابق الجمعة، أصيب العشرات بالاختناق خلال تفريق جيش  الاحتلال الإسرائيلي مسيرة انطلقت عقب صلاة الجمعة بمنطقة باب الزاوية وسط مدينة الخليل، للمطالبة بفتح شارع الشهداء المغلق منذ 1994.

كما أصيب عشرات الفلسطينيين بالاختناق جراء إطلاق الجيش الإسرائيلي قنابل غازية على مسيرة منددة بالاستيطان ببلدة بيت دجن شرقي نابلس (شمال).









كاريكاتير

إستطلاعات الرأي