مطار مصراتة يفتقد لوازم فحص «كوفيد ـ 19»

لجان طبية للكشف على الليبيين العائدين من الخارج

2020-04-30 | منذ 3 شهر

جانب من الإجراءات التوعوية بفيروس «كورونا» في غرب ليبيا (المركز الوطني لمكافحة الأمراض)وجه الفريق عبد الرزاق الناظوري، رئيس الأركان العامة، رئيس اللجنة العليا لمكافحة فيروس «كورونا» في (شرق ليبيا)، بتشكيل لجنة طبية تختص بفحص المواطنين العائدين من الخارج قبل إدخالهم مراكز الحجر الصحي المخصص لهم بالبلاد، في وقت تبدأ السفارة الليبية بألمانيا في إخضاع المواطنين الراغبين في العودة للحجر الصحي بأحد الفنادق ببرلين.

يأتي ذلك في حين تستعد السلطات في شرق ليبيا لاستقبال الدفعة الثانية من المواطنين العالقين، والتي غادرت القاهرة أمس، في طريقها إلى ليبيا. وقالت اللجنة الطبية في بيان أمس، إن الناظوري أمر بتقديم تقرير يومي بنتائج الاختبارات التي تجرى للمواطنين العائدين. واستقبلت ليبيا مطلع الأسبوع الماضي أكثر من 400 مواطن ليبي، قادمين من مصر، وتم إدخالهم الحجر الصحي بأربعة فنادق.

وقال حسين الجمل، رئيس اللجنة العليا لمجابهة الفيروس بمدينة مصراتة (غرب ليبيا)، إن مطار مصراتة الدولي لم تتوفر له الاستعدادات الكافية لاستقبال العالقين.


وأضاف الجمل خلال اجتماع اللجنة مساء أول من أمس: كانت هناك توصية بتوفير أماكن حجر في وقت سابق للعائدين إلى ليبيا، لكن اللجنة العليا خالفت ذلك وقررت حجر المواطنين في الدول العالقين فيها، لافتاً إلى وجود اشتباه في حالة واحدة بالفيروس، من بين 13 مواطناً أجريت لهم مسحات مخبرية. ودعا المواطنين إلى الالتزام بالإجراءات الوقائية للحد من انتشار الفيروس، والتقيد بحظر التجول.

وسجلت ليبيا 61 إصابة، تعافى منهم 15، وتوفيت حالتان، بينما لم تسجل المؤسسات الطبية في شرق ليبيا إصابات جديدة بعد تعافي الحالات الأربع التي خرجت جميعها من المستشفيات.

وقدم مدير المركز الوطني لمكافحة الأمراض، الدكتور بدر الدين النجار، إحاطة بالموقف العام لانتشار فيروس «كورونا»، وتمت مناقشة احتياجات إدارة الطوارئ بوزارة الصحة المسؤولة عن مراكز العزل الصحي. وكانت السفارة الليبية في ألمانيا أعلنت عن بداية الحجر الصحي للعالقين الليبيين لمدة أسبوعين في أحد فنادق العاصمة برلين، على أن يبدأ استقبال المواطنين الليبيين في الفندق من الثانية ظهر اليوم، مشيرة إلى أنها «لن تقبل أي شخص بعد هذا التوقيت، وأنه سيتم أخذ العينات لإجراء التحاليل فور الوصول إلى الفندق».

وألزمت السفارة، التي أصدرت بياناً مساء أول من أمس، جميع الراغبين في العودة بـ«تعبئة النموذج المعد من قبل اللجنة العليا الذي يحتوي على المعلومات الشخصية لكل مواطن ومرافقيه، والتوقيع على تعهد بالالتزام بضوابط الحجر الصحي والقبول بالإجراءات التي ستتخذ ضد كل مخالف هذه الشروط».



إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق






شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي