الرئاسة الجزائرية: لا يمكن أن يتم أي شيء في ليبيا دون موافقتنا أو ضد مصالح البلاد

2020-04-21 | منذ 5 شهر

أكدت الرئاسة الجزائرية، الثلاثاء 21ابريل2020، أنه لا يمكن أن يتم شيء في ليبيا دون موافقة الجزائر، أو ضد مصالحها.

ولفتت إلى أن الجزائر مستمرة في الوقوف بجانب الشعب الليبي خلال الأزمة الحالية.

وقال الناطق باسم الرئاسة الجزائرية، محند أوسعيد بلعيد، في ندوة صحفية: "ليبيا هي دولة جارة وشقيقة، ولا يمكن أن يتم شيء في ليبيا دون موافقة الجزائر أو ضد مصلحة الجزائر".

وأضاف: "سنستمر في دورنا الوطني والنزيه غير المرتبط بالحسابات التي تتاجر بالدماء في ليبيا، وسندعم الشعب الليبي".



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق




شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي