وفق شروط المقاومة.. حماس تتحدث عن صفقة تبادل "مشرفة" مع الاحتلال

2020-04-16

قالت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) إن لدى المقاومة الفلسطينية أوراقا قوية ستجبر قادة الاحتلال على إتمام صفقة تبادل للأسرى وفق شروط المقاومة.

وأكد القيادي في الحركة مشير المصري خلال وقفة تضامنية مع الأسرى على استعداد حماس مجددا للتوصل إلى صفقة وصفها بالمشرفة.

ويوجد لدى حماس أربعة إسرائيليين: الجنديان شاؤول آرون وهادار غولدن، اللذان أَسرتهما حماس في الحرب التي اندلعت في صيف 2014، وبينما تقول إسرائيل إنهما قتلا، لا تعطي حماس أي معلومات عن وضعهما.

كما تحتجز حماس أبراهام منغستو وهاشم بدوي السيد، وهما يحملان الجنسية الإسرائيلية، الأول إثيوبي والثاني عربي، دخلا إلى غزة بمحض إرادتهما بعد حرب غزة في وقتين مختلفين.

من جانبه قال مسؤول إسرائيلي كبير إنه تلوح في الأفق فرصة فريدة ونادرة للتوصل إلى صفقة لتبادل الأسرى مع حركة حماس.

ونقلت وسائل اعلام اسرائيلية، عن المسؤول الإسرائيلي، الذي لم تكشف اسمه، قوله "نحن أمام فرصة فريدة ونادرة" للتوصل إلى صفقة أسرى مع حماس.

وأضاف أن الجيش الإسرائيلي سيعيد جثماني الجنديين شاؤول آرون وهادار غولدين، بالإضافة إلى المدنييْن اللذين تحتجزهما حماس، أي منغستو والسيد.

وفي هذا الصدد قال المسؤول الإسرائيلي إنه لم تسنح مثل هذه الفرصة خلال السنوات الست الماضية، مشيرا إلى أزمة فيروس كورونا واحتياج حركة إلى صفقة.

وكانت آخر صفقة تبادل بين إسرائيل وحماس قد جرت في العام 2011، حينما تم تبادل جندي إسرائيلي بأكثر من ألف أسير فلسطيني، العشرات منهم من أصحاب الأحكام المؤبدة.

وبحسب وكالة الأنباء الألمانية، فإنه يبدو أن حماس مستعدة لتقديم معلومات عن وضع الجنود وما إذا كانوا أحياء، وقد يتضمن ذلك معلومات عن الوضع الصحي لمنغستو والسيد وإطلاق سراحهما أو أحدهما بحسب الثمن الذي ستدفعه إسرائيل.

وقالت المصادر إن الحركة لديها قائمة بأسماء الذين يجب أن تطلق إسرائيل سراحهم ضمن هذه الصفقة، وإنها أبلغت ذلك لوسطاء اتصلوا بها من أجل فهم ما المطلوب.

وتشير معطيات فلسطينية رسمية إلى وجود أكثر من خمسة آلاف أسير فلسطيني في السجون الإسرائيلية.

وتقول حركة حماس إنها على استعداد لخوض مفاوضات غير مباشرة مع إسرائيل من أجل إبرام صفقة تبادل جديدة، تشمل الإفراج عن أعداد كبيرة من الأسرى.








كاريكاتير

إستطلاعات الرأي