فلسطين المحتلةالمغرب العربيالخليج العربيمصرلبنانليبياتونسالسودانالأردنالجزائرالمغربسوريا

المبعوثون الأمميون في لبنان وسوريا والعراق يدعون لوقف القتال ومواجهة كورونا

2020-04-11 | منذ 1 سنة

دعا المبعوثون الأمميون للشرق الأوسط في بيان مشترك، اليوم السبت، أطراف النزاعات بالمنطقة لوقف الأعمال العدائية والحوار لحل النزاعات والتضامن، في مواجهة تفشي فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19).

وقال مبعوثو الأمين العام للأمم المتحدة في لبنان وسوريا والعراق وعملية السلام بالشرق الأوسط، في بيانهم، "ندعو جميع الأطراف إلى المشاركة، بحسن نية ودون شروط مسبقة، في التفاوض على وقف فوري لأعمال العدائية المستمرة، والحفاظ على وقف إطلاق النار الحالي، ووضع وقف إطلاق نار أكثر ديمومة وشمولا، والتوصل لحلول طويلة الأمد للصراعات المستمرة في جميع أنحاء المنطقة".

وقال البيان إن معاناة الكثير من شعوب الشرق الأوسط من الصراعات، وأن تفشي فيروس كورونا فاقم من تلك المعاناة، مضيفا "نحث الأطراف على التواصل عبر خطوط النزاع والتعاون محليا وإقليميا وعالميا لوقف الانتشار السريع للفيروس، وتقاسم الموارد، حيثما أمكن، والسماح بالوصول إلى المرافق الطبية عند الحاجة"، فضلا عن "التضامن" في جهود مواجهة الفيروس.

وقد تجاوز عدد المصابين بوباء "كوفيد. 19"، الذي صنفته منظمة الصحة العالمية في 11 مارس/آذار الماضي (جائحة)، في نحو 185 بلدا، 1.7 مليون شخص، توفي من بينهم أكثر من 104 آلاف، بينما تخطى عدد المتعافين 389 ألف.

وصنفت منظمة الصحة العالمية، في 11 آذار/ مارس الماضي، فيروس كورونا المسبب لمرض "كوفيد 19"، وباء عالميا (جائحة)، وحتى الآن، أصيب أكثر من مليون شخص بالفيروس التاجي حول العالم مع ما يقرب من 65000 حالة وفاة، وفقًا لتقرير منظمة الصحة العالمية.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي