فلسطين المحتلةالمغرب العربيالخليج العربيمصرلبنانليبياتونسالسودانالأردنالجزائرالمغربسوريا

وزير الإعلام السوداني: أوقفنا مشتبهاً بهم باستهداف حمدوك بينهم أجانب

2020-03-11 | منذ 1 سنة

أعلن وزير الإعلام السوداني فيصل صالح، خلال مؤتمر صحفي، الأربعاء 11مارس2020، توقيف عدد من المشتبه بهم في محاولة اغتيال رئيس الوزراء عبد الله حمدوك، بينهم أجانب.

وأضاف أن التحريات لا تزال تجارية، وهناك عدد من المشتبه بهم تم احتجازهم.

كما أوضح أن فريق الخبراء الأجانب وصل صباحاً إلى الخرطوم للانضمام إلى فريق المحققين، وهذا النوع من الحوادث ليس لنا سابق عهد به.

وأفادت وسائل اعلام عربية، في وقت سابق أن فريقاً أمنياً (3 خبراء) من مكتب التحقيقات الفيدرالي الأميركي "FBI"سيصل الخرطوم اليوم، للمساعدة في التحقيق في محاولة الاغتيال تلك.

في حين أعلن مجلس السيادة الحاكم في السودان مساء الثلاثاء أنه سيكثف مساعيه لإنهاء نفوذ "الموالين" للبشير بعد يوم من نجاة رئيس وزراء الحكومة الانتقالية من محاولة اغتيال.

وقال محمد الفكي المتحدث باسم المجلس في بيان إن فرعا من الأجهزة الأمنية السودانية يرتبط ارتباطا وثيقا بالبشير سيخضع لسيطرة الحكومة المدنية وإن اللجنة المكلفة بتفكيك النظام القديم ستمنح سلطات إضافية.

كما أوضح أن جهاز الأمن الداخلي داخل المخابرات العامة ستكون تبعيته لوزارة الداخلية.

يذكر أن حمدوك تعرض الإثنين لمحاولة اغتيال عبر تفجير استهدف موكبه في الخرطوم.

وبعيد محاولة الاغتيال الفاشلة تلك، طمأن رئيس الحكومة الشعب السوداني من خلال تدوينة على صفحته بفيسبوك أنه بخير، مؤكداً أن "ما حدث لن يوقف مسيرة التغيير ولن يكون إلا دفقة إضافية في موج الثورة العاتي، فهذه الثورة محمية بسلميتها وكان مهرها دماء غالية بذلت من أجل غدٍ أفضل وسلام مستدام"، بحسب تعبيره.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي