فلسطين المحتلةالمغرب العربيالخليج العربيمصرلبنانليبياتونسالسودانالأردنالجزائرالمغربسوريا

سوريا تطالب المجتمع الدولي التخلي عن أجندتهم الاستعمارية على حساب السوريين

2020-03-05 | منذ 1 سنة

طالبت دمشق المجتمع الدولي، وخاصة المسؤولين الأوروبيين، باتخاذ "موقف إنساني صادق" ولو لمرة واحدة، والتخلي عن "أجندتهم الاستعمارية الرخيصة على حساب معاناة السوريين".

وأكد مصدر رسمي في وزارة الخارجية والمغتربين السورية ، أن الحكومة السورية "لن تدخر أي جهد في تقديم كافة المساعدات اللازمة للمواطنين على امتداد الجغرافيا السورية، وأنها ستقدم كل ما يمكنها من تسهيلات ومساعدات للمواطنين المهجرين بفعل الإرهاب والذين عادوا إلى سوريا، بما يضمن لهم حياة كريمة ولائقة، وأن الحكومة السورية مستمرة بهذا النهج غير آبهة بعويل المسؤولين الغربيين وتباكيهم الكاذب على معاناة السوريين.

واعتبر المصدر أن تصريحات بعض المسؤولين الغربيين، حول الوضع الإنساني في محافظة إدلب السورية، بسبب عمليات الجيش السوري ضد التنظيمات الإرهابية، وتجاهلهم للجرائم التي ترتكبها هذه التنظيمات، و"قوات أردوغان التي تقاتل معها" بحق المدنيين السوريين، يظهر حجم "يظهر حجم النفاق والكذب الذي تحمله سياسات هذه الدول واستمرارها بتسييس كل ما هو إنساني وتطويعه لخدمة مصالحهم".

وذكرت دمشق؛ أن محاربة الإرهاب على أراضيها هو حق مشروع تكفله القوانين والمواثيق الدولية، وأن المجموعات الإرهابية التي يقاتلها الجيش السوري، والتي تتزعمها "هيئة تحرير الشام" الإرهابية (المحظورة في روسيا)، والمدرجة على لوائح مجلس الأمن كمنظمة إرهابية، تستخدم أهالي محافظة إدلب كدروع بشرية.

وكانت الحكومة السورية، نددت أمس، بدخول مسؤولين أمريكيين إلى إدلب، واعتبرته انتهاكا للقانون الدولي ومواثيق الأمم المتحدة التي تؤكد على احترام سيادة الدول وعدم التدخل في شؤونها.

واعتبر مصدر في وزارة الخارجية والمغتربين السورية "قيام عدد من المسؤولين الأمريكيين بالتسلل إلى الأراضي السورية في محافظة إدلب بشكل غير مشروع ما هو إلا تكريس لحقيقة أن الإدارة الأمريكية تعتبر نفسها فوق القانون الدولي ومواثيق الأمم المتحدة التي تؤكد على احترام سيادة الدول وعدم التدخل في شؤونها".



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي