فلسطين المحتلةالمغرب العربيالخليج العربيمصرلبنانليبياتونسالسودانالأردنالجزائرالمغربسوريا

الخارجية السورية توجه دعوة إلى المجتمع الدولي بشأن العدوان التركي وتتعهد بالتصدي له

2020-03-02 | منذ 1 سنة

طالبت سوريا، الاثنين 2مارس2020، المجتمع الدولي بإدانة التصرفات التركية على أراضيها ووضع حد لسلوكيات نظام أردوغان في دعم الإرهاب، وأخطار انتشاره في المنطقة والعالم.

وقال مصدر رسمي في وزارة الخارجية السورية، إنه انطلاقا من حرص سوريا على الأمن والاستقرار في المنطقة والعالم، فإنها تطالب المجتمع الدولي بإدانة العدوان التركي الذي يشكل انتهاكا سافرا للقانون الدولي، ووضع حد لسلوكيات نظام أردوغان في دعم الإرهاب وأخطار انتشاره في المنطقة والعالم.

وأضاف المصدر، أن الجمهورية العربية السورية تعرب عن إدانتها الشديدة ورفضها القاطع للعدوان التركي الغاشم على سيادة وحرمة الأراضي السورية، والذي يأتي تتويجا للسلوك العدواني لنظام أردوغان ودعمه اللامحدود للمجموعات الإرهابية التي استباحت دماء السوريين وخلفت الخراب والدمار تنفيذا لأجندته الإخوانية.

وأوضح إن هذا العدوان التركي يوضح مجددا افتقار نظام أردوغان لأدنى درجات الصدقية من خلال انتهاكه وعدم التزامه بموجبات مخرجات عملية أستانا، وتفاهمات سوتشي، وإصراره على البقاء في خندق واحد مع المجموعات الإرهابية، الأمر الذي يثبت ما دأبت سوريا على تأكيده بأن نظام أردوغان غير جدير ولا مؤهل ليكون أحد ضامني عملية أستانا.

ودعت وزارة الخارجية السورية، إلى وضع حد لسلوكيات نظام أردوغان في دعم الإرهاب وأخطار انتشاره في المنطقة والعالم وذلك بنقل الإرهابيين إلى ليبيا، والمتاجرة بمعاناة السوريين لابتزاز الدول الأوروبية من خلال السماح لموجات من المهجرين بالتوجه إلى أوروبا، الأمر الذي يشكل تهديداً جدياً للأمن والسلم والاستقرار الدولي.

وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، طالب في وقت سابق، اليوم، بانسحاب قوات الحكومة السورية في شمال غربي سوريا إلى الخطوط التي حددتها تركيا، مؤكدا أن "الخسائر التي تكبدتها هذه القوات في هجمات تركيا مجرد بداية".

وقال أردوغان، خلال كلمة ألقاها في أنقرة "إذا لم ينسحبوا إلى الخطوط التي حددتها تركيا في أقرب وقت ممكن فلن يبقى لهم رأس فوق أكتافهم"، مضيفا أن "تركيا كبدت النظام السوري أكبر خسارة في تاريخه".

وتشهد محافظة إدلب، منذ أسابيع، معارك عنيفة بعد أن نفذ مسلحون مدعومون من تركيا، سلسلة هجمات استهدفت مواقع الجيش السوري، ما تسبب بمعارك عنيفة بين الطرفين.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي